Accessibility links

العاهل الأردني يلتقي لجنة الحوار الوطني حول الإصلاح في الأردن


يلتقي العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني الثلاثاء لجنة الحوار الوطني حول الإصلاح في الأردن التي شهدت انسحاب العديد من أعضائها على خلفية المواجهات التي وقعت في عمان الجمعة الماضي وأسفرت عن وفاة شخص وإصابة 160 آخرين.

وقال طاهر المصري رئيس اللجنة ورئيس مجلس الأعيان لوكالة الصحافة الفرنسية: "سنلتقي بجلالة الملك اليوم (الثلاثاء) لتقييم أعمال اللجنة بعد أحداث الجمعة وأتوقع أن ينضم إلينا الأعضاء المستقيلين الذين طالبوا أصلا لقاء الملك".

وأضاف أن "كلام جلالة الملك هو المرجعية الأهم لأنه يصب في مصلحة الوحدة الوطنية".

وأوضح المصري إن الإسلاميين الذين رفضوا الانضمام إلى اللجنة منذ تشكيلها في 14 مارس/ آذار الحالي "لن يكونوا حاضرين لقاء اليوم".

وكان رئيس الوزراء الأردني معروف البخيت دعا الاثنين الأعضاء المنسحبين إلى "العودة عن قرارهم من أجل إتمام المهمة الوطنية الكبيرة".

واضح البخيت أن "الحوار الوطني (هو) السبيل الوحيد لتحقيق الإصلاح والسير بخطوات سريعة تنقل الدولة ومؤسساتها الدستورية إلى مرحلة جديدة على طريق الديموقراطية والتعددية وحرية الرأي والتعبير بما يخدم أمن واستقرار الأردن ومستقبل أجياله".

وكان 21 عضوا من لجنة الحوار الوطني بينهم أربعة قياديين إسلاميين انسحبوا من اللجنة التي أصبحت تضم 31 عضوا بدلا من 52 بعد أسبوعين على تشكيلها.

وشكلت الحكومة الأردنية في 14 من الشهر الحالي لجنة الحوار الوطني حول الإصلاح التي كلفها العاهل الأردني بتعديل قانون الانتخاب وقانون الأحزاب خلال مدة لا تتجاوز ثلاثة أشهر.

لكن الحركة الإسلامية المعارضة تطالب بتعديلات دستورية تسمح للغالبية النيابية بتشكيل الحكومة بدلا من أن يعين الملك رئيس الوزراء كما ينص الدستور.

XS
SM
MD
LG