Accessibility links

مجلس النواب البحريني يوافق على استقالة 11 نائبا شيعيا


وافق مجلس النواب البحريني بالإجماع على استقالة 11 نائبا شيعيا من بين 18 تقدموا باستقالاتهم احتجاجا على مقتل متظاهرين كانوا يطالبون بالإصلاح.

وذكرت وكالة الأنباء البحرينية الرسمية أن البرلمان وافق في جلسته المنعقدة اليوم الثلاثاء نهائيا على استقالة 11 نائبا من نواب كتلة الوفاق الإسلامية، أكبر تكتل نيابي في البرلمان المكون من 40 مقعدا.

كما صوت مجلس النواب بالأغلبية على تأجيل البت في التصويت على استقالة سبعة نواب آخرين ينتمون أيضا إلى جمعية الوفاق التي تمثل اكبر تجمع شيعي معارض في المملكة الخليجية التي تسكنها غالبية شيعية وتحكمها أقلية سنية.

وتأتي هذه الخطوة بعد حوالي أسبوعين على قيام القوات الأمنية باستخدام القوة لإنهاء اعتصام استمر شهرا في العاصمة المنامة، ونفذه المطالبون بالإصلاح السياسي في البحرين التي تحكمها عائلة آل خليفة السنية منذ حوالي 200 عام.

ويفتح قرار البرلمان بقبول استقالة هؤلاء النواب الباب أمام ملاحقتهم قضائيا كما يطالب نواب وناشطون من السنة، خاصة بعد فقدان هؤلاء النواب حصانتهم النيابية. وكان النواب الـ18 قد تقدموا باستقالاتهم في 27 فبراير/ شباط الماضي احتجاجا على مقتل سبعة متظاهرين في مواجهات مع قوات الأمن في 17 فبراير/شباط .

يذكر أن الحركة الاحتجاجية التي انطلقت في 14 فبراير/شباط الماضي شهدت مقتل 15 بحرينيا على الأقل.

إيران تنتقد إرسال قوات سعودية وإماراتية إلى البحرين

من ناحية أخرى، انتقد وزير الدفاع الإيراني الجنرال احمد وحيدي مجددا إرسال قوات سعودية وإماراتية إلى البحرين معتبرا انه "يزيد من التوترات" في المنطقة، وفق ما أفادت وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية - ايسنا الثلاثاء.

وقال الجنرال وحيدي إنه "على الحكومات أن تحمي الأرواح والممتلكات واستقلال شعبها وليس أن تدعو الدول الأخرى إلى قمع وقتل شعبها". وأضاف أن هذا النوع من التحركات يزيد من التوترات ويعرض استقرار وامن المنطقة للخطر، حسب قوله.

واعتبر أنه "إذا أصبحت مثل هذه الأعمال التي ليس لها أساس شرعي، شائعة فان المنطقة ستتحول إلى بؤرة مواجهة وعدوانية"، حسبما قال.

وكانت السعودية والإمارات أرسلتا قوات إلى البحرين في إطار ما يعرف باسم قوات درع الجزيرة للمساعدة في استتباب الأمن في المملكة في أوج الحركة الاحتجاجية التي شهدتها البحرين.

وقد نددت إيران بقمع الحركة الاحتجاجية في البحرين واستدعت سفيرها، بينما قامت السلطات البحرينية من جانبها باتهام طهران بالتدخل في شؤونها الداخلية.

XS
SM
MD
LG