Accessibility links

logo-print

إسرائيل تهدد بخطوات من جانب واحد في حال اعتراف الأمم المتحدة بدولة فلسطينية


أفادت مصادر إسرائيلية يوم الثلاثاء أن الدولة العبرية قد أبلغت أعضاء مجلس الأمن الدولي وعدة بلدان من دول الاتحاد الأوروبي، أنها ستتخذ سلسلة من الخطوات من جانب واحد، في حال واصلت السلطة الفلسطينية جهودها للحصول في سبتمبر/ أيلول على اعتراف بها كدولة داخل حدود عام 1967.

ونقلت صحيفة هآرتس عن مصادر في وزارة الخارجية الإسرائيلية القول إنه لم يتم اتخاذ أي قرار في هذه المرحلة حول رد الفعل الإسرائيلي المحتمل على اعتراف الأمم المتحدة بإقامة دولة فلسطينية.

وأشارت المصادر إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو لم يجر بعد أي نقاش رسمي لمثل هذا الرد على المستوى الرسمي مع أعضاء حكومته.

لكن مسؤولين كبار في الخارجية الإسرائيلية أبلغوا الصحيفة بأن المدير العام للوزارة رافايل باراك أرسل برقية سرية الأسبوع الماضي إلى أكثر من 30 سفارة إسرائيلية في الخارج طالب المسؤولين فيها بتقديم احتجاج دبلوماسي على أعلى مستوى ممكن، ردا على الجهود الفلسطينية الرامية إلى الحصول على اعتراف دولي بإقامة دولة فلسطينية في دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر/ أيلول المقبل.

وقالت الصحيفة إن الطاقم الدبلوماسي الإسرائيلي نقل الرسالة التي مفادها أن دعم الاعتراف الدولي، ولاسيما من جانب معظم أعضاء الاتحاد الأوروبي، شجع الفلسطينيين على التخلي عن المفاوضات مع إسرائيل، وعلى التحرك بسرعة أكبر نحو الاعتراف بقيام الدولة الفلسطينية في الأمم المتحدة .

وشدد الدبلوماسيون الإسرائيليون لنظرائهم في هذه الدول على أن مثل هذا التحرك ينتهك اتفاقات أوسلو، كما أكدوا أنه لن يؤدي إلى قيام دولة فلسطينية حتى لو منحت الجمعية العامة الاعتراف، بل إنه يمكن أن يؤدي إلى العنف على الأرض.

وأكد دبلوماسيون أوروبيون لصحيفة هآرتس أن هذه الرسالة كانت قد نقلت قبل عدة أيام. وقال دبلوماسي أوروبي للصحيفة إن بلاده لم تتلق ردا جادا عندما سألت عن الخطوات التي قد تتخذها إسرائيل من جانب واحد.

وذكر دبلوماسي أوروبي آخر أنه في ظل الجمود الحالي في المفاوضات، فإنه يبدو أن الاعتراف الدولي بقيام دولة فلسطينية لا مفر منه في سبتمبر/ أيلول القادم.

يذكر أن أفكارا قد تم التداول بها من قبل الجناح اليميني في إسرائيل خلال الأسابيع الماضية، ومنها على سبيل المثال أن إسرائيل قد تعمل على تطبيق القانون الإسرائيلي في الضفة الغربية أو أنها ستضم الكتل الاستيطانية الكبرى إلى إسرائيل في حال الاعتراف بالدولة الفلسطينية من جانب واحد.

وكان الرئيس باراك أوباما قد أبلغ الجمعية العامة للأمم المتحدة في شهر سبتمبر/أيلول الماضي انه يرغب برؤية دولة فلسطينية تصبح عضوا في الأمم المتحدة في غضون عام.

XS
SM
MD
LG