Accessibility links

هيومان رايتس ووتش تبدي قلقها إزاء مصير المعارضين المحتجزين في ليبيا


أعربت منظمة هيومان رايتس ووتش المعنية بمراقبة حقوق الإنسان عن قلقها إزاء مصير معارضي القذافي الذين تحتجزهم أجهزة الأمن الليبية ولا يعرف شيء عن أوضاعهم.

وقال مدير مكتب المنظمة في بروكسل نيكولاس بيرغر "لقد تم اعتقال عدد من الحقوقيين والمطالبين بالديموقراطية وكبار المدافعين عن حقوق الإنسان. ونحن نعلم أن بعضهم تعرض للتعذيب وتم نقلهم حسب علمنا إلى طرابلس، ولكن لا أحد يدري على وجه التحديد المكان الذي يتم احتجازهم فيه".

وأضاف بيرغر أنه من المعروف أن القذافي يحرص على تعقب معارضيه ويزج بهم في غياهب السجون.

وقال إن "ما يقوم به القذافي لا يبعث على الدهشة، ولكن هذه المسألة اكتسبت الآن أهمية أكبر الأمر الذي يثير قلقنا ويجعل أسر المعتقلين تشعر بمزيد من القلق والخوف لأنها تعلم ما يجري في ليبيا بصورة مستمرة".

وحث بيرغر الثوار أيضا على الحرص على مراعاة حقوق الإنسان واحترام القانون الدولي مشيرا إلى أن المنظمة "لا يتوافر لديها دليل على أن الثوار يقومون بانتهاك حقوق الإنسان، ولكن ينبغي عليهم أن يكونوا أكثر حرصا على مراعاتها".

XS
SM
MD
LG