Accessibility links

logo-print

تسليم الدفعة الأولى للمعاشات الاستثنائية لأسر شهداء الثورة


أعلنت وزارة المالية المصرية أن الوزير سمير رضوان قام اليوم الثلاثاء بتسليم عشر أسر من أهالي شهداء ثورة 25 يناير الشيكات المستحقة بمستحقاتهم التأمينية، تنفيذا لقرار رئيس الوزراء بمنح أسر الشهداء معاشا شهريا استثنائيا قيمته 1500 جنيه.

وقال رضوان إن هذا المعاش الاستثنائي هو الأعلى في مصر، تكريما لأسر شهداء الثورة وما قدموه من عطاء وتضحية، مؤكدا أنه "باسم الحكومة المصرية يقدم خالص العزاء لأسر الشهداء".

وأشار إلي أن عدد من تسلم شيكات الدفعة الأولي من أسر شهداء الثورة بلغ 22 مواطنا سيقومون بصرف مستحقاتهم التأمينية بصفة دورية من مكاتب صندوق التأمين الاجتماعي للعاملين بالقطاع العام والخاص أو من خلال مكاتب الصندوق الحكومي، وفقا لتبعية الشهيد لأي من الصندوقين.

وأكد الوزير تطبيق قرار العلاوة الخاصة بقيمة 15 بالمئة على معاشات الشهداء ابتداء من الشهر المقبل.

وقال إن الوزارة ستمنح ورثة الشهداء 50 ألف جنيه دفعة واحدة في حال عدم وجود مستحقين للمعاش على أن يتم توزيع هذا المبلغ وفقا لقوانين التأمين الاجتماعي، مشيرا إلى أنه بإمكان أسر الشهداء الجمع بين هذا المعاش وأي معاش آخر أو دخل آخر بدون حد أقصى.

ووفقا لوزارة المالية، فإن الدفعة الأولي من أسر شهداء الثورة التي تسلمت مستحقاتها أسرة الشهيد محمد صلاح صادق محمد، محمد شحاته عبد العال، محمد فريد محمود، مجدي محمد حسن، خالد محمد السيد، محمود رمضان نظير، كمال فارس محمد، إيهاب محمد احمد، محمود ميرغني محمد، أحمد مرعي أمام، وهم من سكان مناطق المطرية ومدينة نصر، وبولاق، وإمبابة التابعة لمحافظتي القاهرة والجيزة.

يشار إلى أن الوزارة تلقت 334 طلبا من أسر شهداء الثورة حتى الآن، استوفت 65 منها المستندات المطلوبة المحددة في الضوابط التي أصدرها النائب العام لتحديد أسماء شهداء الثورة، وسيتم الصرف لها خلال الأيام القليلة المقبلة، حسبما قالت وزارة المالية.

وكان النائب العام قد أصدر عددا من الضوابط التنظيمية لاستخراج شهادات وفاة لشهداء ثورة 25 يناير في ضوء تعذر تحديد أعداد المتوفين والمصابين في أحداثها، لبدء إجراءات صرف المعاش الاستثنائي المقرر لأسر الشهداء.

من ناحية أخري، أكد وزير المالية علي أهمية سرعة الانتظام في مواقع الإنتاج المختلفة لإعادة الاستقرار للاقتصاد المصري الذي يتكبد الكثير من الخسائر بسبب الإضرابات العمالية.

وقال إن هذه الاضرابات أدت إلى توقف بعض المصانع عن العمل تماما وانخفاض حجم الصادرات المصرية بنحو 40 بالمئة بجانب خسارة نحو أربعة مليارات دولار شهريا في القطاع السياحي، منها مليار دولار خسائر مباشرة وثلاثة مليارات دولار بصورة غير مباشرة.

XS
SM
MD
LG