Accessibility links

دراسة أميركية تقول إن الزلازل الكبيرة ليست سببا في النشاط الزلزالي العالمي


قال علماء أميركيون إن الزلازل الكبيرة التي شهدها العالم على مدى الثلاثين عاما الماضية لم تكن سببا خلف النشاط الزلزالي الضخم على النطاق العالمي.

وقال توم باسونز الباحث في إدارة المسح الجيولوجي وواضع الدراسة التي سيتم نشرها في دورية Nature إنه "استنادا إلى الأدلة التي رأيناها في بحوثنا فإننا لا نعتقد أن وقوع سلسلة من الزلازل الضخمة على النطاق العالمي أي شيء غير مجرد مصادفة."

وبحث العلماء في إدارة المسح الجيولوجي الأميركية وجامعة تكساس في الباسو أيضا فيما إذا كانت الزلازل من قوة سبع درجات وأعلى تتبعها زلازل من قوة خمس درجات أو أكبر في بعض أنحاء العالم.

وتطمئن هذه النتائج ولاية كاليفورنيا الأميركية وغيرها من المناطق المعرضة للزلازل والتي تتساءل عما إذا كان الزلزال الذي بلغت شدته تسع درجات وألحق أضرارا جسيمة باليابان قد يعجل بوقوع زلازل فيها.

غير أن الباحثين أضافوا أنه في حالات الزلازل الضخمة تم رصد زلازل كبيرة أخرى في مناطق قريبة وزلازل أصغر في مناطق أبعد.
XS
SM
MD
LG