Accessibility links

logo-print

إنشاء أول مركز متخصص لعلاج مشاكل النوم في مصر


لا يزال النوم لغزا عميقا يحمل في طياته العديد من الأسرار التي عجز العلم عن اكتشافها على الرغم من التقدم العلمي والتقني الذي شهده الطب على مدار الخمسين عاما الأخيرة.

ويعد النوم أمرا ضرورياً للراحة الجسدية والعقلية فهو عملية تمكن الإنسان من أن يتمتع بصحة جيدة وأن يكون أكثر إنتاجا، ومن ثم فقد جاءت المبادرة المصرية لإنشاء أول مركز متخصص في صحة النوم كمحاولة مهمة لعلاج الزيادة الراهنة في اضطرابات النوم وما قد يترتب عليها من آثار.

وقال الدكتور رامز مصطفى رئيس مركز صحة النوم بالقاهرة خلال لقاء مع "راديو سوا" إنه "لأول مرة يتخصص مركز في مشاكل النوم فقط، لتحديد سبب المشكلة بالضبط" مشيرا إلى أن "المركز ليس ملحقا بعيادة للمخ والأعصاب، بل إنه مخصص فقط لمشاكل النوم".

وبدأت فكرة المركز منذ إنشاء أول معامل النوم بصورتها المتخصصة في عام 1992 في مصر في جامعة عين شمس بهدف قياس المؤشرات الحيوية مثل أجهزة رسم المخ.

وتمر طرق العلاج بالمركز بالعديد من المراحل حيث تقوم الأجهزة الحديثة برصد الوظائف الفيزيولوجية المختلفة لجسم الإنسان أثناء النوم كمخطط المخ والعضلات ورصد حركة العين ومعدل حركات التنفس ونسبة الأوكسجين في الدم ورسم القلب ووظائف أخرى عديدة.

وأضاف الدكتور رامز لـ"راديو سوا" أنه "على المريض أن يقضي ليلة كاملة داخل المركز لدراسة كيفية نومه وتفاصيل حركة الدماغ ونشاط الجسم كله أثناء النوم بمختلف مراحله، ومن ثم فإنه على هذا الأساس نستطيع أن نشخص سبب الأرق ثم نبدأ مرحلة العلاج".
XS
SM
MD
LG