Accessibility links

العربي يلتقي وفدا من حماس ومصر تعرض صفحة جديدة للعلاقات مع إيران


قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية المصرية السفيرة منحة باخوم إن الوزير نبيل العربي قد التقى اليوم الثلاثاء وفد حركة حماس المؤلف من القياديين في الحركة محمود الزهار وخليل الحية لمناقشة الوضع الفلسطيني بشكل عام وتطورات المصالحة الفلسطينية والدور المصري لتحقيقها.

وأضافت أن العربي أبلغ وفد حماس بأن الوزارة تقوم بمراجعة العمل في معبر رفح مع الأجهزة المعنية، وستتخذ كافة الإجراءات اللازمة التي تحقق رفع المعاناة عن كاهل سكان قطاع غزة.

وأشارت إلى أن وزير الخارجية قد أكد للوفد "الأهمية القصوى التي توليها مصر لهذا الملف، كما حث على ضرورة إنهاء الانقسام في أسرع وقت بما يحقق مصلحة الشعب الفلسطيني وقضيته".

وقالت باخوم إن العربي التقى كذلك بناصر القدوة عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح، لمناقشة تطورات الوضع الفلسطيني في ضوء ما تشهده المنطقة من تغيرات سياسية كبرى.

العلاقات مع إيران

وفي شأن آخر، قال العربي يوم الثلاثاء إن مصر لا تنظر إلى إيران على أنها عدو لها مشيرا إلى أن القاهرة "تفتح صفحة جديدة مع جميع الدول بما فيها إيران".

وأضاف العربي في مؤتمر صحافي عقده في القاهرة أن "إيران دولة من دول الجوار، ولنا معها علاقات تاريخية طويلة وممتدة في مختلف العصور، والحكومة المصرية لا تعتبرها دولة معادية".

وقال العربي ردا على سؤال حول رفع التمثيل الدبلوماسي إلى مستوى سفارة في إيران بدلا من مكتب رعاية مصالح، إن "هذا الأمر يتوقف على الطرفين، ومن جانبنا نعرض فتح صفحة جديدة وسنرى رد فعلهم".

وحول التوجه الجديد للسياسة المصرية وانفتاحها على حزب الله بعد الانفتاح على حماس، قال الوزير إن "هناك فرقًا كبيرا بين وضع حماس وحزب الله، فحماس أرضها محتلة، وحزب الله جزء من التركيبة اللبنانية التي نعتبرها أمرا داخليا" مشيرا إلى أنه "إذا أراد أي حزب في أي دولة عربية الاتصال بمصر فلا مانع من التحدث إليه، لكننا لا نتدخل في الشؤون الداخلية".

XS
SM
MD
LG