Accessibility links

logo-print

البنتاغون يعتذر عن نشر صور جديدة لتجاوزات جنود أميركيين في أفغانستان


قدمت وزارة الدفاع الأميركية الثلاثاء اعتذارها للشعب الأفغاني بعد نشر مجلة رولينغ ستون مجموعة صور جديدة لتجاوزات ارتكبها جنود أميركيون في أفغانستان يحاكمون في الوقت الراهن بتهمة تعمد قتل ثلاثة مدنيين على سبيل التسلية.

وأصدرت وزارة الدفاع بيانا ذكرت فيه أن الصور التي نشرتها المجلة مؤذية وتتناقض تناقضا كبيرا مع قيم الجيش الأميركي وتقاليده.

وجاء في البيان أنه على غرار اعتذار الجيش عن مجموعة أولى من الصور نشرتها مجلة دير شبيغل الألمانية الأسبوع الماضي، فإنه يقدم اعتذاره عن المعاناة التي سببتها الصور المنشورة في رولينغ ستون.

ونشرت المجلة على موقعها الالكتروني يوم الاثنين 18 صورة وشريطي فيديو فضلا عن تحقيق طويل عن القضية وتفاصيل الأحداث التي أدت إلى إقدام الجنود على قتل أبرياء.

وتظهر بعض صور رولينغ ستون الجنود واقفين إلى جانب جثة طفل أفغاني يدعى غول مودين يعتقد أنه كان في الـ15 من عمره عندما قتل. وقالت المجلة إنه أول قتيل بين ثلاثة مدنيين أفغان استهدفهم جنود ما أسمتها رولينغ ستون بـ"فرقة الموت".

يذكر أنه حكم على الجندي الأول جيريمي مورلوك، أحد المتورطين في أعمال القتل المتعمد والتخطيط لها والتمثيل بالجثث، الأربعاء الماضي بالسجن 24 عاما بعد إفلاته من السجن مدى الحياة مقابل الإدلاء بشهادة ضد رئيس المجموعة.

وجاء في الاتهام أن خمسة جنود نفذوا عملية قتل بين يناير/كانون الثاني ومايو/أيار 2010 خلال عملهم في ولاية قندهار جنوبي أفغانستان، وأقدم بعضهم على تقطيع جثث والاحتفاظ بأجزاء منها للذكرى إلى جانب التقاط صور معها.


XS
SM
MD
LG