Accessibility links

logo-print

سلسلة انفجارات تهز العاصمة الليبية طرابلس وسماع صوت طائرة تحلق فوق المدينة


هزت سلسلة انفجارات قوية العاصمة الليبية يوم الثلاثاء وقال التلفزيون الحكومي إن عدة أهداف في طرابلس تعرضت لهجمات ممن وصفهم التلفزيون الحكومي بالمعتدين الصليبيين.

وسمع مراسلون لوكالة أنباء "رويترز" دوي ما لا يقل عن ثلاثة انفجارات من موقعهم في وسط العاصمة حوالي الساعة 15:40 بتوقيت غرينتش.

وذكر التلفزيون الليبي أن عدة أهداف مدنية وعسكرية تعرضت لقصف "معتدين صليبيين واستعماريين"
.
وتشن قوات الائتلاف ضربات جوية يومية على ليبيا منذ 19 مارس/ آذار لتطبيق منطقة حظر جوي صرحت بها الأمم المتحدة لحماية المدنيين من هجمات قوات الزعيم الليبي معمر القذافي.

ومن غير المعتاد وقوع هجمات على طرابلس في النهار.

وقال مقيمون في المدينة إن أحدث الإنفجارات وقعت في شرق العاصمة، لكن لم يتضح موقعها بالضبط. وسمع صوت طائرة تحلق فوق طرابلس في وقت سابق من يوم الثلاثاء.

وقد أعلنت وزارة الدفاع الاميركية، البنتاغون، أن قوات الائتلاف شنت نحو 22 هجوماً بصواريخ توماهوك على مواقع تابعة لقوات الزعيم الليبي معمر القذافي خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية. وأضاف البنتاغون في بيان له عن مجمل الانشطة العسكرية خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية، أن طائرات الائتلاف نفذت 115 طلعة جوية.

دلائل على وجود القاعدة

وفي تطور آخر، قال الأميرال جيمس ستافريدس القائد الأعلى لقوات حلف شمال الاطلسي في أوروبا وقائد القيادة الاوروبية للقوات الأميركية يوم الثلاثاء إن معلومات الاستخبارات الواردة من داخل المعارضة المسلحة التي تقاتل قوات الزعيم الليبي معمر القذافي أظهرت "دلائل" على وجود تنظيم القاعدة أو جماعة حزب الله إلا أنه لم تتضح بعد صورة تفصيلية للمعارضة الليبية الناشئة.

وقال ستافريدس في إفادة أمام مجلس الشيوخ الأميركي "ندرس بعناية بالغة المحتوى والبنية والشخصيات من قادة هذه القوات المعارضة."

وتصدت قوات القذافي يوم الثلاثاء لتقدم المعارضة المسلحة غربا بينما اجتمعت القوى العالمية في لندن بعد أكثر من أسبوع على بدء الولايات المتحدة ودول أخرى حملة عسكرية في ليبيا.

وقال ستافريدس إنه بينما يبدو أن قيادة المعارضة المسلحة مؤلفة من "رجال ونساء يتحلون بالمسؤولية" يقاتلون القذافي "قد رأينا دلائل في معلومات الاستخبارات على احتمال وجود القاعدة أو حزب الله. رأينا أشياء مختلفة."

وأضاف "لكن ليس لدي في هذه المرحلة أي تفاصيل كافية تدفعني للقول بأن هناك وجودا ملموسا للقاعدة."

وتقول وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون إنها لا تجري اتصالات رسمية مع المعارضة الليبية المسلحة.

وجاءت تصريحات ستافريدس بعد أن أوضح الرئيس باراك أوباما موقفه من الوضع في ليبيا في خطاب تلفزيوني للشعب الأميركي المتخوف من حرب جديدة بينما لازالت القوات الأميركية في أفغانستان والعراق.

وبينما قال أوباما إنه يجب على القذافي أن يرحل، أكد أن المهمة العسكرية التي تؤيدها الامم المتحدة تقتصر على حماية المدنيين وفرض منطقة حظر للطيران فوق ليبيا.

وقال ستافريدس إن الزعيم الليبي سيرحل على الأرجح إذا استخدم التحالف القوة العسكرية بفاعلية حتى بينما يناضل المعارضون المسلحون ضد قوات القذافي الأفضل من حيث التسليح والتنظيم.

وقال "إذا استخدمنا مختلف عناصر القوة سيكون لدينا فرصة اكثرانطلاقا من منطق رحيل القذافي لأن المجتمع الدولي برمته محتشد ضده."

وتنطوي تساؤلات تدور بين أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي حول تركيبة المعارضة الليبية على شكوك في الكونغرس بشأن استعداد إدارة أوباما للحملة العسكرية على ليبيا التي جاءت بشكل سريع بعد أسابيع من التكهنات حول ما إذا كانت الولايات المتحدة ستتدخل.

كما تظهر مخاوف حول من سيتولى السلطة في ليبيا إذا رحل القذافي.
XS
SM
MD
LG