Accessibility links

logo-print

النيابة العامة الأفغانية تنفي اعتقال المستشار الاقتصادي للرئيس الأفغاني



نفت النيابة العامة الأفغانية اعتقال نور الله ديلاوري المستشار الاقتصادي الرئيسي للرئيس الافغاني حميد كرزاي والحاكم السابق للمصرف المركزي في كابول الثلاثاء بتهمة اختلاس أموال عامة، وقالت إنه نقل إلى السجن لمواجهته بوزير سابق معتقل، وإن الأمر عبارة عن "سوء تفاهم".

وقال أمان الله إيمان المتحدث باسم النائب العام في أفغانستان في مؤتمر صحافي بعد نحو ساعة على إعلانه اعتقال ديلاوري "إن المعلومات حول اعتقال نورالله ديلاوري نتجت عن سوء تفاهم".

واضاف "أن ديلاوري لم يعتقل بل نقل إلى مركز اعتقال في كابول لمواجهته بوزير النقل السابق عناية الله قاسمي الذي اعتقل الاثنين، في إطار التحقيق المفتوح بحق الأخير".

وردا على الصحافيين نفى المتحدث باسم النيابة العامة أن يكون قد تعرض لضغوط لتغيير كلامه.

وعمل ديلاوري في مصارف الولايات المتحدة وعاد إلى أفغانستان في 2002، بعد سقوط نظام طالبان، ليؤسس ويدير الوكالة الحكومية لدعم الاستثمارات، قبل أن يصبح حاكما للبنك المركزي من نوفمبر/تشرين الثاني 2004 حتى ديسمبر/كانون الأول 2007.

وهو ما زال عضوا في المجلس الأعلى للبنك المركزي ورئيسا لوكالة دعم الإستثمارات.

XS
SM
MD
LG