Accessibility links

logo-print

قوات الائتلاف تنفذ طلعات جوية وهجمات صاروخية ضد قوات القذافي


أعلنت وزارة الدفاع (البنتاغون) أن قوات الائتلاف شنت نحو 22 هجوما بصواريخ توماهوك على مواقع تابعة لقوات الزعيم الليبي معمر القذافي الثلاثاء.

وأضاف البنتاغون الثلاثاء، في بيان له عن مجمل الأنشطة العسكرية خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، أن طائرات الائتلاف نفذت 115 طلعة جوية.

يذكر أن عدة انفجارات قوية هزت الثلاثاء العاصمة الليبية طرابلس قرب باب العزيزية، مقر إقامة الزعيم الليبي معمر القذافي وقرب أهداف عسكرية تخضع للحراسة المشددة، كما شهدت مناطق في تاجوراء تفجيرات أخرى، في وقت توجه مبعوثان من فرنسا والولايات المتحدة إلى بنغازي.

انتقال العمليات الجوية للأطلسي غدا

وكان وزير الخارجية الفرنسية ألان جوبيه قد أعلن في لندن أن اختيار الأهداف في ليبيا لن يكون من مسؤولية مجموعة الاتصال الرسمية ولكن من مسؤولية الحلف الأطلسي، معتبرا أنه أصبح واضحا تقسيم العمل بين السياسيين والعسكريين.

يشار إلى أنه من المقرر انتقال العمليات الجوية في ليبيا التي تولت الولايات المتحدة في البداية تنسيقها إلى الحلف الأطلسي صباح غد الخميس.

دعم مهام الأطلسي

من ناحية أخرى، قال رئيس لجنة الدفاع في مجلس الشيوخ الأميركي السناتور كارل ليفين إنه قد يطلب موافقة الكونغرس رسميا على القيام بعمليات عسكرية تدعم مهام حلف شمال الأطلسي في ليبيا.

وأشار ليفين إلى أنه سيتحدث قريبا إلى زعيم الأغلبية الديموقراطية في مجلس الشيوخ هاري ريد في هذا الخصوص.

وقال ليفين إنه من المفيد والمهم إظهار التأييد الشعبي لهذا الجهد، موضحا أن الرئيس أوباما ليست لديه أي اعتراضات على هذه الخطوة بل يرحب بها.

وتأتي هذه التطورات وسط مناقشات حادة في الكونغرس حول مدى شرعية قرار الرئيس أوباما بمشاركة الولايات المتحدة في الحملة العسكرية ضد ليبيا، تنفيذا لقرار مجلس الأمن الدولي 1973.

وجود محتمل للقاعدة

من ناحية أخرى، أعلن القائد العسكري للحلف الأطلسي وقائد القوات الأميركية في أوروبا الأدميرال جيمس ستافريدس الثلاثاء أن الحلف "ليس له ممثل" في ليبيا لإقامة اتصال مع قوات الثوار، ولكنه رصد "إشارات" عن وجود محتمل لناشطين من القاعدة أو من حزب الله في صفوف الثوار.

وأضاف "حتى الآن، لا أملك تفاصيل كافية للقول ما إذا كان هناك وجود كبير للقاعدة أو لأي تنظيم إرهابي آخر بينهم أو إلى جانب" قوات المعارضة.

وقال ستافريدس أمام لجنة الدفاع في مجلس الشيوخ "لا يوجد ممثل لحلف شمال الأطلسي في ليبيا حتى هذه اللحظة على حد علمي".

وردا على سؤال للسناتور الجمهوري جون ماكين، قال ستافريدس إنه من غير الوارد حتى الآن تسليح الثوار.

غير أن صحيفة وول ستريت جورنال كانت قد ذكرت أن مصر تقدم أسلحة للثوار وأن الولايات المتحدة على علم بذلك.

هذا ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسلحين في بنغازي تأكيدهم أنهم يحصلون على الدعمِ العسكري من الخارج، لكنهم رفضوا الإفصاح عن مصدره.

XS
SM
MD
LG