Accessibility links

logo-print

اشتباكات عنيفة بين المستوطنين والشرطة الإسرائيلية جنوب مدينة نابلس


وقعت اشتباكات عنيفة بين الشرطة الاسرائيلية وعدد من المستوطنين في ساعة متأخرة من الليلة الماضية في مستوطنة جيفات رونين التي تقع جنوب مدينة نابلس بالضفة الغربية. وتقول صحيفة يديعوت أحرونوت إنه طبقا لما أعلنته الشرطة فان المستوطنين رجموا رجال الشرطة بالحجارة وألحقوا أضرارا بسيارات دورية الشرطة.

ويقول سكان المنطقة ان الشرطة الاسرائيلية استخدمت ضدهم القوة المفرطة.

وتدعي الشرطة الإسرائيلية ان الحادث بدأ عندما قدمت لتنفيذ أمر باعتقال أحد السكان. مما دعا عشرات السكان إلى التجمع حولهم. وألقى المشاغبون الحجارة على سيارات الدورية وأعطبوا إطارات سيارات الشرطة وتسببوا في إلحاق أضرار كبيرة بها.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إن قوة دعم وصلت على الفور غير أنها تعرضت لإلقاء الحجارة عليها.

وقد تم اعتقال تسعة من المشتبه فيهم المتهمين بمهاجمة رجال الشرطة وعرقلة عملهم. وقد ادعى المستوطنون أن قوات الشرطة ألقت قنابل لشل حركتهم واقتحموا بيوتهم بالقوة لاعتقال المشبه فيهم. وطبقا للآهالي فإن رجال الشرطة تصرفوا بشكل عنيف وأصابوا ثلاثة أشخاص بجراح. ويذكر أن 25 أسرة اسرائيلية تعيش في مستوطنة جيفات رونين.

مقتل ناشط فلسطيني وجرح اخر

وقد قتل ناشط فلسطيني واصيب اخر بجروح "خطرة" اثر غارتين شنتهما الطائرات الحربية الاسرائيلية الاربعاء على مدينة رفح بجنوب قطاع غزة استهدفت احداها دراجتهما النارية، وفقا لمصادر طبية فلسطينية.

واعلن ادهم ابو سلمية المتحدث باسم لجنة الاسعاف والطوارئ في وزارة الصحة التابعة لحكومة حماس ان الطائرات الاسرائيلية شنت غارة جوية على نفق في حي السلام في مدينة رفح دون ان تسفر عن وقوع اصابات.

من جانب اخر، اكدت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي ان احد هذه الهجمات استهدف "مجموعة ارهابيين" اطلقوا مساء الثلاثاء صاروخا على جنوب اسرائيل بدون ان يتسبب ذلك بضحايا او اضرار.

واضافت أن اعضاء تلك "المجموعة" كانوا يستعدون لاطلاق صاروخ مجددا حين تم استهدافهم

كما أشارت المتحدثة إلى أن هجوما ثانيا استهدف نفقا.

وكان متحدث باسم الشرطة الاسرائيلية اعلن ان صاروخا اطلق من قطاع غزة مساء الثلاثاء على جنوب اسرائيل قائلا ان الصاروخ الذي لم يحدد نوعه انفجر في حقل. وجاء اطلاق الصاروخ بعد يومين من الهدوء اثر فترة من التوتر الشديد اطلقت خلالها فصائل فلسطينية من بينها حماس عشرات الصواريخ وقذائف الهاون على جنوب اسرائيل.

ورد الجيش الاسرائيلي بشن غارات جوية واطلاق قذائف الدبابات ما أوقع 10 قتلى فلسطينيين بينهم اربعة مدنيين.

عدم التسامح مع اي تحريض على العنف

ويذكر ان 27 عضوا في مجلس الشيوخ الأميركي وجهوا الثلاثاء رسالة إلى وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون طلبوا منها فيها إبلاغ القادة الفلسطينيين بكل وضوح أن أي تحريض على العنف ضد إسرائيل أو اليهود "لا يمكن التسامح معه".

وجاء في الرسالة "نود أن نعرف ما هي التدابير المحددة التي اتخذت لوضع حد نهائي لهذا التحريض الخطير" وذلك في رد فعل على اغتيال عائلة إسرائيلية من خمسة أشخاص بينهم ثلاثة أطفال مطلع مارس/آذار.

وأوضح هؤلاء وهم من الديموقراطيين والجمهوريين في رسالتهم أن "مجزرة ايتامار ذكرتنا بشكل وحشي بان الكلمات لها أهمية وان التحريض الفلسطيني ضد اليهود وضد إسرائيل يمكن أن يؤدي إلى العنف والى الإرهاب".
XS
SM
MD
LG