Accessibility links

محتجون باليمن يدعون صالح للتنحي فورا وأنباء عن مسعى بهذا الصدد


قال محتجون يمنيون يطالبون بتنحي الرئيس على عبد الله صالح انهم سيصرون على المطالبة بأن يتنحى عن السلطة فورا وألقوا عليه باللوم عن أعمال العنف التي أثارت مخاوف الولايات المتحدة من انتشار فوضى قد تفيد المتشددين.

وحمل بيان أصدره تكتل اللقاء المشترك -وهو الائتلاف الرئيسي للمعارضة اليمنية- صالح وحاشيته المسؤولية عن وجود الجماعات المتشددة ومنها تنظيم القاعدة في محافظة أبين حيث وقعت الانفجارات الاثنين.

وفي وسط اليمن تعرض محافظ مأرب للطعن بسكين بعد محاولته تفريق احتجاج في وقت سابق هذا الشهر.

وتعهد صالح -الذي بدا أحيانا تصالحيا وأحيانا أخرى متحديا- بعدم تقديم أي تنازلات أخرى للمعارضين المطالبين برحيله بعد 32 عاما من حكم الفرد.

وقال صالح الذي تصدى لحروب اهلية ومواجهات مع متشددين ان اليمن يمكن أن ينزلق الى صراع مسلح ويقسم على أساس اقليمي وقبلي اذا ترك السلطة على الفور.

مشاورات لاقناع صالح بالتنحي

هذا وقد تحدثت شخصياتٌ معارضة ٌ يمنية عن وجود مشاورات يقودها السفير الأميركي لدى صنعاء في شأن إقناع الرئيس اليمني علي عبد الله صالح بالتنحي. وفي هذا الصدد، قال محمد قحطان، المتحدثُ بإسم تجمّع اللقاء المشترك، الذي يضم أبرز قوى المعارضة اليمنية: "توجد محاولة من الاصدقاء ، من المجتمع الدولي ، يتزعمها السفير الأميركي لاقناع الرئيس صالح بالرحيل."

وأكد قحطان لـ "راديو سوا" أن المعارضة تشجع هذه المساعي: "نحن لم نطلبها ولكن نشجعها".

وجدّد قحطان اتهام المعارضة للرئيس اليمني بالوقوف وراء الاضطرابات في البلاد: "الرئيس صالح من سعى واتخذ من السياسات التي تشجع تنظيم لقاعدة وتتيح له الفرصة للتمدد بغرض ابتزاز المجتمع الدولي."

نفي اي مبادرة جديدة من الرئيس اليمني

وفي المقابل، أكدّ أحمد الصوفي السكرتيرُ الإعلامي للرئيس اليمني،عدم وجود أيَّ مبادرة جديدة من الرئيس داعيا المعارضة إلى القبول بمبادرته الأخيرة في شأن إجراء إنتخابات مبكرة، وأضاف لـ"راديو سوا":"مبادرة واحدة تقدم بها الاخ الرئيس . المطلوب الان هوإما قبول هذه المبادرة او اختيارهم تلك الخطوة العسكرية التي بدأوها في إبين."

يشار إلى أن الرئيس اليمني كان إتهم المعارضة بالتحالف مع تنظيم القاعدة والانفصاليين والحوثيين لقلب نظام الحكم بطرقٍ غيرِ مشروعة.
XS
SM
MD
LG