Accessibility links

logo-print

جيمي كارتر يلتقي راؤول كاسترو الذي كرر عرض الحوار مع واشنطن


التقى الرئيس الكوبي راؤول كاسترو الثلاثاء الرئيس الاميركي السابق جيمي كارتر الذي يقوم منذ الاثنين بـ"زيارة خاصة" لمدة ثلاثة ايام لكوبا قد تساهم في تقليص التوترات بين البلدين، حسب ما بث التلفزيون الكوبي الرسمي.

وصافح راؤول كاسترو الرئيس كارتر الذي استقبله في قصر الثورة بهافانا برفقة زوجته روزالين، حسب الصور التي بثها التلفزيون.

وقال كاسترو لكارتر بالانكليزية "صباح الخير حضرة الرئيس، كيف حالكم؟" فرد كارتر بالاسبانية قائلا: "ان استقبل في هافانا هو سرور كبير لي وسعادة".

واعرب راؤول كاسترو خلال المحادثات عن استعداده للحوار مع واشنطن حول كل المسائل ولكن "على قدم المساواة".

كوبا تعرض الحوار مع واشنطن

وجاء في بيان رسمي ان "الرئيس راؤول كاسترو كرر عرض كوبا للحوار مع واشنطن في جميع المسائل ولكن على قدم المساواة وبدون شروط وفي احترام تام لاستقلالنا وسيادتنا".

واضاف البيان ان الرجلين بحثا ايضا "المسائل الدولية والوضع في كوبا وفي الولايات المتحدة والعلاقات بين البلدين".

وكان كارتر الحائز على جائزة نوبل للسلام عام 2002، قال انه لم يأت الى كوبا كي ينقل معه الى الولايات المتحدة مواطن اميركي حكم عليه الشهر الماضي بالسجن لمدة 15 عاما بتهمة التجسس.

وقال "لقد تحدثنا مع بعض المسؤولين بملف الأميركي ألان غروس. انا لست هنا لاخراجه من البلاد".

واضاف "امل ان نتمكن من تحسين العلاقات بين بلدينا".

ومن المقرر ان يلتقي الاربعاء منشقين كوبيين قبل ان يعقد مؤتمرا صحافيا ويعود الى الولايات المتحدة.
XS
SM
MD
LG