Accessibility links

نواب بحرينيون من كتلة الوفاق المعارضة يصرون على الاستقالة


أصرّ سبعة نواب بحرينيين معارضين على الاستقالة بعد أن استثناهم مجلس النواب من بقية النواب الثمانية عشر من كتلة الوفاق الذين قرر المجلس الثلاثاء قبول استقالتهم.

وفي هذا الإطار، قال جميل كاظم أحد النواب السبعة لـ"راديو سوا" :"موقفنا لا ينفك عن موقف الكتلة. يعني هذا القبول او هذه النتيجة لا تعنينا من قريب ولا من بعيد. وان استقالتنا قائمة وان هذا المجلس أصبح جزءا من المشكلة وليس جزءا من الحل."

وأشار كاظم إلى أن البرلمان لم يعد ممثلا للشعب البحريني بعدما قدم ممثلو الأغلبية الشيعية استقالتهم:"كيف يخلو المجلس من كتلة تمثل 64 بالمئة من كتل انتخابية للشعب أو يستطيع ان يقضي في مسار سياسي يخص كل الناس وشعب البحرين ككل . المضي ببرلمان يضم 22 نائبا يمثلون 36 بالمئة من الكتلة الانتخابية هو في الحقيقة سير غير شرعي من الناحية الانتخابية ولا يمكن أن يمثل الناس كل الناس."

وأقر النائب الثاني لرئيس مجلس النواب الشيخ عادل المعاودة بغياب نواب الوفاق عن عمل المجلس.

وتحدث نواب بحرينيون عن امكانية إجراء الانتخابات في الدوائر التي خلت مقاعدها من النواب، مشيرين إلى أن قبول استقالة هؤلاء النواب سيفتح الباب لمقاضاتهم بدعوى تأجيجهم للعنف.

وكان وزير الداخلية البحريني الشيخ راشد بن عبد الله آل خليفة قد رفض شكاوى المعارضة بشأن مزاعم عن انتهاك حقوق الشيعة. وقال في كلمة أمام مجلس النواب البحريني إن الشرطة والجنود لا يلاحقون سوى المجموعات التي خالفت القانون بحسب تعبيره.
XS
SM
MD
LG