Accessibility links

المجلس الأعلى للقوات المسلحة في مصر يصدر إعلانا دستوريا


أصدر المجلس الأعلى للقوات المسلحة في مصر إعلانا دستوريا يوم الأربعاء لتنظيم الأمور في البلاد خلال الشهور المقبلة تضمن المواد التي تم الاستفتاء عليها ومن بينها الشروط المنظمة للترشح للانتخابات الرئاسية وقصر فترة الرئاسة على أربعة أعوام وتحديدها بمدتين متتاليتين على الأكثر.

وشمل الإعلان الذي تلاه اللواء ممدوح شاهين عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة في مؤتمر صحافي 62 مادة بخلاف مادة الإصدار وذلك بغرض تنظيم الحياة السياسية والدستورية والحريات العامة والانتخابات البرلمانية والرئاسية في مصر لحين انتخاب برلمان جديد ثم رئيس للجمهورية وصياغة دستور جديد للبلاد.

وقال الإعلان الدستوري في نصه إن الإسلام دين الدولة والعربية لغتها الرسمية والشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع.

وحدد الإعلان الدستوري اختصاصات المجلس الأعلى للقوات المسلحة لحين تسليم السلطة إلى حكومة مدنية، كما نص على اختصاصات مجلسي الشعب والشورى وحد بشكل كبير من اختصاصات مجلس الشورى، مما يفتح الباب أمام إمكانية إلغاء هذا المجلس بصورته الحالية والذي أسسه الرئيس الراحل أنور السادات ولم يكن يتمتع بسلطات تشريعية حقيقية.

ونص الإعلان الدستوري على أن حالة الطوارئ لا يمكن أن يتم تجديدها أكثر من ستة أشهر بدون موافقة مجلس الشعب، وهي الحالة التي ظل معمولا بها طوال حكم الرئيس السابق حسني مبارك الذي امتد 30 عاما.

يذكر أن مصر قد شهدت ثورة جماهيرية أطاحت بمبارك في 11 فبراير/شباط الماضي، ومن المقرر أن تشهد في شهر سبتمبر/أيلول القادم انتخابات برلمانية تتبعها انتخابات رئاسية لاختيار رئيس جديد للجمهورية.

XS
SM
MD
LG