Accessibility links

logo-print

دبلوماسيون يصفون ثورة يناير بالنموذج العالمي الفريد عبر التاريخ


وصف عدد من سفراء الدول الأوروبية والعربية والآسيوية والأفريقية وأعضاء المجلس المصري الأوروبي ثورة الـ25 من يناير/كانون الثاني بأنها "نموذج فريد عبر التاريخ" وستتعلم منها الأجيال القادمة في كل دول العالم.

جاء ذلك في اجتماع المجلس المصري الأوروبي برئاسة محمد أبو العينين، الذي عقد اليوم الأربعاء بحضور 50 سفيرا مصريا وأجنبيا، بينهم سفراء اليابان وتركيا والدنمارك والمغرب وسنغافورة والمجر وبولندا ونيجيريا وصربيا وروسيا البيضاء ولاتفيا وليتوانيا ونيبال بالإضافة إلى عدد من الشخصيات العامة.

وأكد أبو العينين في بداية الاجتماع أن مصر تشهد مرحلة تاريخية تنتقل فيها إلى الديموقراطية والحرية والدولة المدنية الحديثة.

من جانبه، حذر الدكتور عبد العزيز حجازي رئيس الوزراء الأسبق من خطورة إلقاء التهم جزافا وأثرها على مناخ الاستثمار، معتبرا أن هناك العديد من لمستثمرين الجادين يتعرضون لحملات تشويه.

وأكدت بسنت فهمي الخبيرة المصرفية على أن المجلس المصري الأوروبي فخور بثورة يناير وعلى ثقة بأن المستقبل سوف يكون أفضل.

بدوره، أعرب حسين عونى بوطصالى سفير تركيا لدى مصر عن إعجابه بالمصريين الذين يصنعون التاريخ، قائلا إن "ما حدث في مصر هو ثورة حقيقية"، موضحا أن مصر سوف تصنع نموذجا خاصا بها وسوف تتوصل لعقد اجتماعي جديد سيكون مصريا خالصا.

وأوضح بوطصالى أن مصر لديها الموارد البشرية اللازمة لإعادة بناء مستقبلها، مؤكدا أن تركيا ليست نموذجا لمصر وأنها لا تنافس مصر في دورها الإقليمي ولن يستطيع أحد أن يستبدل دور مصر أو يزاحمها فيه، وأن نجاح الثورة المصرية سوف يكون نموذجا للآخرين.

وأوضح أن مصر ليست في حاجة إلى المساعدة، بل إلى الشراكة، مؤكدا أن تركيا ستظل كما كانت دائما إلى جوار مصر في هذا الوقت الصعب الذي تمر به الآن.

XS
SM
MD
LG