Accessibility links

بان كي مون يطالب بإيجاد حل للصراع الإسرائيلي الفلسطيني ويدعم المصالحة


شدد أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون على ضرورة إيجاد حل للصراع الإسرائيلي- الفلسطيني، داعيا إلى "وقف الأعمال التي تستبق نتائج" المفاوضات.

وجاء في بيان أصدره الأربعاء مكتب الأمم المتحدة في القدس أن بان وجه رسالة إلى المشاركين في اجتماع تعقده الأمم المتحدة لبلدان من أميركا اللاتينية والكاريبي دعما للسلام الإسرائيلي- الفلسطيني بدأ الثلاثاء في أورغواي، أعرب خلالها عن دعم المنظمة الدولية لإجراء مصالحة بين السلطة الفلسطينية المسؤولة عن مناطق الحكم الذاتي في الضفة الغربية، وحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة، .

وقال بان إن استحقاقات التوصل إلى اتفاق إسرائيلي- فلسطيني حول مسائل الوضع الدائم وانجاز برنامج يستمر سنتين للسلطة الفلسطينية لإقامة دولة مستقلة تحل بسرعة في شهري أغسطس/ آب وسبتمبر/أيلول القادمين.

وأضاف أمين عام الأمم المتحدة أن الوقت يضغط من اجل التوصل إلى حل الدولتين مشددا على أن "الاحتلال الذي بدأ في عام 1967 غير محتمل أخلاقيا وسياسيا ومن الضروري أن يتوقف".

واعتبر بان أنه من المهم أيضا الاستجابة للتطلعات المشروعة للشعب الفلسطيني بالوحدة، مؤكدا أن الأمم المتحدة ستواصل تشجيع الجهود الرامية إلى تحقيق تقدم على صعيد المصالحة بين الفلسطينيين.

يذكر أن الساحة الفلسطينية شهدت في الأيام الماضية مبادرات متبادلة بين حركة حماس والسلطة الفلسطينية للانتهاء من ملف المصالحة، إذ أعلن رئيس السلطة محمود عباس استعداده لزيارة غزة الأمر الذي رحبت به حركة حماس.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو قد أبدى تحفظات على المصالحة الفلسطينية معتبرا أنه "لن يكون بمقدور عباس تحقيق السلام مع إسرائيل وحماس معا".

XS
SM
MD
LG