Accessibility links

مجلس الأمن يقرر فرض عقوبات على رئيس ساحل العاج المنتهية ولايته


تبنى مجلس الأمن الدولي بالإجماع الأربعاء قرارا يفرض عقوبات على رئيس ساحل العاج المنتهية ولايته لوران غباغبو والمقربين منه، وطالب برحيله.

وفرض القرار رقم 1975 عقوبات محددة تستهدف خمسة أشخاص بمن فيهم لوران غباغبو وزوجته وهي تجميد أرصدتهم ومنعهم من السفر.

وحث القرار لوران غباغبو على التخلي عن الحكم لصالح خصمه الرئيس المعترف به دوليا الحسن وتارا.

وأعرب مجلس الأمن في قراره عن دعمه التام لقوات الأمم المتحدة في ساحل العاج لاستخدام كافة الإجراءات الضرورية لضمان أمن المدنيين.

قوات وتارا تدخل العاصمة

هذا وقد دخلت قوات وتارا مساء الأربعاء منطقة ياموسوكرو، العاصمة السياسية للبلاد وكذلك إلى مدينة سان بيدرو أهم مرفأ لتصدير الكاكاو في العالم، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية عن شهود عيان.

وذكر أحد الشهود أنه حصل تبادل لإطلاق النار بالأسلحة الثقيلة عند المدخل الشمالي لمدينة سان بيدرو ولكنه بسرعة تامة إنتقل إطلاق النار المكثف والغزير إلى وسط المدينة.

وكانت القوات الموالية لوتارا قد سيطرت قبل ذلك على مطار سان بيدرو، وسيطرت كذلك على مدينة سوبريه التي تبعد نحو 120 كيلومترا الى شمال سان بيدرو.
XS
SM
MD
LG