Accessibility links

logo-print

اليمنيون يستعدون لتظاهرات حاشدة الجمعة والمطالبة بتنحية الرئيس صالح


يستعد اليمنيون لتظاهرات حاشدة يوم الجمعة إحياء لذكرى من سقطوا في تفجيرات مصنع الذخيرة في محافظة أبين قبل عدة أيام، وتجاوز عددهم المئة شخص.

وقد تواصلت التظاهرات الاحتجاجية في اليمن للمطالبة بتنحي الرئيس علي عبدالله صالح عن سدة الرئاسة، وسار الأربعاء عشرات الآلاف من اليمنيين في شوارع المدن والمحافظات ولاسيما في العاصمة صنعاء مجددين مطلبهم بإسقاط النظام ومنددين بانفجار مصنع الذخائر في أبين.

واتهمت جماعات من المعارضة الرئيس صالح بالوقوف وراء هذا الانفجار لخلق حالة من الفوضى في البلد، والتشبث بالسلطة على حد تعبيرها.

المعارضة ترفض الحلول الوسط

هذا وقد رفضت المعارضة اليمنية ما تردّد عن مبادرة للرئيس اليمني والتي تقضي بنقله سلطاته الرئاسية إلى حكومة إنتقالية، في مقابل بقائه على سدة الرئاسة إلى حين انتهاء فترة ولايته في عام 2013.

وقال عيدروس النقيب، القيادي في تجمع اللقاء المشترك الذي يضم أبرز قوى المعارضة، إن الشعب اليمني يريد تنحي الرئيس بشكل سلمي، وأضاف لـ"راديو سوا": "الأحزاب السياسية أعلنت أنها لن تكون وصية على المطالب السياسية للشعب اليمني والشعب أعلن خياراته وهي الانتقال السلمي للسلطة عن طريق تنحي الأخ الرئيس وهو مطلب الشارع."

واتهم النقيب الرئيس بالتنصل من مبادرة سياسية جرى طرحها برعاية أميركية، فيما وصف المتحدث باسم اللقاء المشترك محمد القحطان مقترحات الرئيس صالح لحل الأزمة بالمناورات التي تستهدف بقاءه في السلطة على حد تعبيره.

وفي المقابل، نفى أحمد الصوفي السكرتير الصحافي للرئيس اليمني وجود مبادرة تتعلق بنقل سلطاته إلى حكومة انتقالية، وقال لـ"راديو سوا": "ليست هناك مبادرة من قبل الأخ الرئيس. ولكن كانت هناك زيارة من ممثلي أحزاب اللقاء المشترك."

هذا وقد حذر أحمد الحـُبيشي مدير تحرير صحيفة الرابع عشر من أكتوبر اليمنية من مغبة استمرار الأزمة السياسية في البلاد، وأشار إلى أن المعارضة تبالغ في الحديث عن أعداد المحتجين، وأكد سيطرة الرئيس اليمني على الأوضاع.

واشنطن حريصة على وحدة اليمن

وكان السفير الأميركي في صنعاء جيرالد فايرستاين قد دعا إلى إيجاد حلّ سياسي للأزمة في اليمن.

وخلال لقاء مع الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم سلطان البركاني، أكد السفير الأميركي حرص بلاده على وحدة اليمن واستقراره ونهجه الديموقراطي.

وأفادت وسائل الإعلام الرسمية في اليمن بأن السفير الأميركي نبّه خلال اللقاء إلى أن التحديات الاقتصادية في اليمن لا تقلّ أهمية عن التحديات السياسية.
XS
SM
MD
LG