Accessibility links

logo-print

إيران ترحب بالدعوة المصرية إلى فتح صفحة جديدة من العلاقات بين البلدين


رحبت طهران بدعوة وزير الخارجية المصرية نبيل العربي إلى فتح صفحة جديدة من العلاقات مع إيران، وتصريحه بأن مصر لا تنظر إليها كدولة معادية.

ونقلت وكالة أنباء مهر الإيرانية عن وزير الخارجية الإيرانية علي أكبر صالحي قوله إن العلاقات بين البلدين "تاريخية وكانت متواصلة على الدوام بالرغم من التقلبات".

وعبر صالحي عن أمله في "الارتقاء بمستوى العلاقات بين البلدين والشعبين الإيراني والمصري العظيمين"، مشيرا إلى أن العلاقات الجيدة بينهما سيساعد في إعادة الاستقرار والأمن والتنمية في المنطقة بأسرها.

وكان العربي قد صرح ردا على سؤال صحافي حول إمكانية رفع التمثيل الدبلوماسي إلى مستوى سفارة في طهران بأن "هذا الأمر يتوقف على الطرفين، ومن جانبنا نعرض فتح صفحة جديدة وسنرى رد فعلهم".

يذكر أن العلاقات الدبلوماسية بين إيران ومصر مقطوعة منذ عام 1979 إثر اغتيال الرئيس المصري أنور السادات ووصول الإسلاميين إلى السلطة في طهران.

أما بالنسبة للانفتاح على حزب الله، على غرار الانفتاح على حركة حماس، قال الوزير المصري إن "هناك فرقا كبيرا بين وضع حماس وحزب الله، فحماس أرضها محتلة، وحزب الله جزء من التركيبة اللبنانية التي نعتبرها أمرا داخليا".

لكن العربي أشار في الوقت ذاته إلى أن مصر لا تمانع من الحديث إلى أي حزب في أي دولة عربية أراد الاتصال بحكومته.
XS
SM
MD
LG