Accessibility links

تشكيل لجنة قانونية في سوريا لإعداد قانون للإرهاب قبل إلغاء حالة الطوارىء


أعلنت مصادر رسمية سورية يوم الخميس عن تشكيل لجنة قانونية لدراسة وإنجاز تشريع يمهد لرفع حالة الطوارئ المفروضة في سوريا منذ قرابة 50 عاما وذلك بناء على توجيهات من الرئيس بشار الأسد، حسبما قالت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا".

وأضافت الوكالة أن "القيادة القطرية لحزب البعث قامت بتوجيه من الرئيس بشار الأسد بتشكيل لجنة تضم عدداً من كبار القانونيين لدراسة وإنجاز تشريع يضمن المحافظة على أمن الوطن وكرامة المواطن ومكافحة الإرهاب وذلك تمهيداً لرفع حالة الطوارئ على أن تنهي اللجنة دراستها قبل 25 أبريل/نيسان 2011".

يذكر أن قانون الطوارىء في سوريا مطبق منذ وصول حزب البعث إلى السلطة في عام 1963، ويملك الرئيس السوري وحده سلطة إلغائه.

وفي شأن آخر، قالت الوكالة السورية إن "الرئيس الأسد قد وجه رئيس مجلس القضاء الأعلى بتشكيل لجنة قضائية خاصة لإجراء تحقيقات فورية في جميع القضايا التي أودت بحياة عدد من المواطنين المدنيين والعسكريين في محافظتي درعا واللاذقية".

وأضافت الوكالة أن "اللجنة ستمارس عملها وفقا لأحكام القوانين النافذة ولها ان تستعين بمن تراه مناسبا لإنجاز المهمة الموكلة إليها كما أن لها الحق في طلب أي معلومات أو وثائق لدى أي جهة كانت".

وكان الأسد قد ألقى كلمة أمام مجلس الشعب السوري أمس الأربعاء تجنب فيها الحديث عن إلغاء قانون الطوارئ رغم توقعات سابقة بإمكانية قيامه بالإعلان عن إلغاء هذا القانون على خلفية الاحتجاجات المتصاعدة التي تشهدها سوريا.

واكتفى الأسد في الخطاب الذي اعتبرته المعارضة "مخيبا للآمال" بالتأكيد على تأييده للإصلاح من دون تقديم جدول زمني محدد لأي إصلاحات كما اتهم دولا لم يسمها بتنفيذ "مؤامرة" ضد سوريا.

XS
SM
MD
LG