Accessibility links

المسبار ميسنجر يبعث أولى صوره من مدار عطارد


نجح المسبار الأميركي ميسنجر، وهو أول مركبة فضائية تدخل مدار كوكب عطارد، بإرسال أولى الصور منذ دخوله مدار الكوكب الأقرب إلى الشمس، مستهلا بذلك سنة من الاستكشاف لكشف أسراره، على ما أفادت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا".

وقالت الوكالة إن المسبار قام بإرسال مئات الصور منذ 17 مارس/آذار الجاري، بعضها يركز على أجزاء من سطح كوكب عطارد لم تصورها سابقا عند تحليقها فوقه.

وأوضح شين سولومون من مؤسسة كارنيغي والمسؤول العلمي عن هذه البعثة خلال مؤتمر صحافي عبر الهاتف أن المسبار بث 224 صورة إلى الأرض بعد ظهر الأربعاء.

وتظهر أولى هذه الصور الرمادية فوهة كبيرة بقطر 85 كيلومترا تدعى "ديبوسي"، وتشكل بعض الأخاديد البيضاء وتغطي جزءا من القطب الجنوبي للكوكب وهي المنطقة التي يعتقد العلماء أن بها كميات من الجليد.

وتنتشر على سطح عطارد فوهات صغيرة تَشكل معظمها من جراء تطاير مواد من ارض الكوكب وتساقطها بعد اصطدام حجارة نيزكية ضخمة بالكوكب أدت إلى إحداث فجوات كبيرة، كما يشرح شون سولومون.

وقال سولومون إن "الصور الأولى التي تم التقاطها من المدار والقياسات الأولى التي أجريت بواسطة العدسات والأدوات الموجودة على متن ميسنجر ليست سوى بداية دفق جديد من المعلومات المتوقعة خلال السنة المقبلة".

وأضاف أن المسبار ميسنجر سيحلق فوق عطارد طوال سنة بدءا من الرابع من ابريل/نيسان المقبل لرسم خريطة كاملة للكوكب مشيرا إلى أن المسبار سيقوم بدورة كاملة حول عطارد مرة كل 12 ساعة على ارتفاع 200 كيلومتر من سطحه.

وقد استهل ميسنجر رحلته قبل أكثر من ستة أعوام، محلقا فوق عطارد ثلاث مرات كانت آخرها في 29 سبتمبر/أيلول الماضي، قبل ان يستقر في مداره هذا الشهر.

يذكر أن ميزانية بعثة ميسنجر تبلغ 446 مليون دولار وهو مزود بعدة أدوات علمية من بينها نظام تصوير ومنظار طيفي لتحليل الجو والأرض ومنظار طيفي لمراقبة البلازما وجزيئات الطاقة.
XS
SM
MD
LG