Accessibility links

ترامب: قصف قاعدة الشعيرات كان قرارا صائبا


الرئيس دونالد ترامب في مؤتمر صحافي مع الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ

قال الرئيس دونالد ترامب الأربعاء إن الوقت حان لإنهاء ما وصفها بـ "الحرب الأهلية الوحشية" في سورية، مشددا على أن حلف الناتو هو "حصن للسلام والأمن العالميين".

وتابع في مؤتمر صحافي مشترك مع الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ أن الوقت حان "لهزيمة الإرهابيين في سورية والسماح للاجئين بالعودة إلى ديارهم"، مشيرا إلى أنه "علينا العمل سويا من أجل حل الكارثة التي تشهدها سورية".

وأوضح الرئيس أنه لا يشك أن قرار شن ضربات استهدفت قاعدة الشعيرات السورية كان "صائبا" و"قمنا بها بنجاح".

وحول تمويل الحلف، قال ترامب إنه يجب "أن نضمن أن الدول الأعضاء تفي بالتزاماتها المالية في ميزانية الناتو"، لافتا إلى أنه أجرى "نقاشات مثمرة" مع ستولتنبرغ لما يمكن عمله لمكافحة الإرهاب.

ترامب: سنرى النتائج لاحقا

أما بشأن التصويت في مجلس الأمن حول مشروع قرار دعمته واشنطن ولندن وباريس فيما يخص هجوم خان شيخون، قال الرئيس إن التصويت كان "يجب أن يتم".

وأضاف أن وزير الخارجية ريكس تيلرسون أجرى اجتماعات ناجحة في روسيا و"سنرى النتائج لاحقا".

وأعرب عن رغبته في أن تكون للولايات المتحدة علاقات جيدة مع الجميع، بما في ذلك روسيا.

وذكر ستولتنبرغ من جانبه أن "الناتو القوي جيد لأوروبا والولايات المتحدة"، موضحا أن أميركا تجد في الحلف "أفضل صديق وحليف في العالم".

وقال إن مهمة الناتو في أفغانستان هي مساهمة أساسية في القتال ضد الإرهاب الدولي، مضيفا أن الناتو يقدم دعما مباشرا في مجالات التدريب للقوات العراقية.

وأوضح أن استراتيجية محاربة الإرهاب تقوم على تدريب القوات المحلية، لافتا إلى أن الناتو لديه الخبرة والقدرة على تحقيق ذلك.

وعن هجوم خان شيخون، شدد ستولتنبرغ على أن أي استعمال للأسلحة الكيميائية غير مقبول ولا يمكن إلا أن يُرد عليه، ومحاسبة المسؤول عنه، حسب تعبيره.

المصدر: قناة الحرة

XS
SM
MD
LG