Accessibility links

logo-print

عباس يستنكر موقف نتانياهو الذي قال فيه إن على عباس الخيار بين حماس وإسرائيل


أعرب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس عن استغرابه واستنكاره لموقف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الذي يبلغ العالم "بأن عباس لا يمثل الشعب الفلسطيني لأن غزة ليست تحت سيطرته وعندما نتحرك لتوحيد الشعب الفلسطيني يقول إن علينا الاختيار بينه وبين حماس".

وأكد الرئيس الفلسطيني أن منطق نتانياهو مرفوض، وقال: "لا يمكن له أن يفرض علينا أجندته فنحن نريد الوحدة مع حماس ونريد السلام أيضا".

وكشف عباس خلال لقاء جمعه مع مؤسسة "الأمن والسلام في إسرائيل" الأربعاء عن أنه سيترك منصبه في حال تعذر الحل السياسي للمشكلة الفلسطينية ووصول السلام إلى نقطة اللاعودة، داعيا نتانياهو لتجميد الاستيطان لمدة ثلاثة شهور لتجديد المفاوضات بين الجانبين.

وحول قضية عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى وطنهم قال عباس: "لا أحد يستطيع أن يتنازل عن هذه القضية فهناك 5 ملايين لاجئ فلسطيني تركوا بيوتهم وأنا واحد منهم ويجب استعادة حقوقهم".

من ناحيته قال الجنرال ناتي شيراني رئيس مؤسسة "الأمن والسلام في إسرائيل" إنه شعر بأن القيادة الفلسطينية خائبة الأمل من وقف المفاوضات وأنها لا تستطيع التفاوض في ظل الاستيطان.

عباس يتحدث هاتفيا مع نبيل العربي

وقد تلقى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يوم الخميس اتصالا هاتفيا من نبيل العربي وزير الخارجية المصرية، وجرى خلال الاتصال بحث آخر المستجدات في الأرض الفلسطينية وتطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط.

كما تطرق الجانبان إلى مبادرة الرئيس عباس الخاصة بزيارة غزة من أجل إنهاء الانقسام.

حماس تنفي مغادرة قيادتها سوريا بناء على طلب سوري

من ناحية أخرى، نفت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" صحة أنباء عن أن السلطات السورية طلبت من قيادة الحركة وقيادة حركات فلسطينية أخرى مغادرة سوريا.

وقال القيادي في "حماس" عزت الرشق في تصريحات بثتها وسائل إعلام فلسطينية يوم الخميس" إن هذه الأنباء عارية عن الصحة تماما وتستهدف الوقيعة بين الفصائل الفلسطينية والحكومة السورية".

XS
SM
MD
LG