Accessibility links

logo-print

القذافي: التدخل العسكري الغربي فجر حربا بين المسيحيين والمسلمين


حذر الزعيم الليبي معمر القذافي الخميس القوى الغربية من أن الضربات الجوية المستمرة والمتصاعدة ضد بلاده فجرت حربا بين المسيحيين والمسلمين يمكن أن تخرج عن السيطرة.

مما يذكر أن دولا غربية تدخلت في ليبيا بعد أن فوضتها الأمم المتحدة بحماية المدنيين الذين قالت إنهم يتعرضون للهجوم من قوات موالية للقذافي لكن طرابلس تقول إن التدخل العسكري عدوان لا مبرر له.
وجاء في كلمة مكتوبة للقذافي تليت في التلفزيون الحكومي "إذا استمروا فإن العالم سيدخل في حرب صليبية حقيقية. لقد بدأوا شيئا خطيرا لا يمكن السيطرة عليه".

وقال: "إن الحكام الذين قرروا شن حرب صليبية بين المسلمين والمسيحيين عبر البحر الأبيض المتوسط والذين خرجوا عن القانون الدولي وعن ميثاق الأمم المتحدة تسببوا في دمار البحر المتوسط وشمال إفريقيا وقتلوا أعدادا كبيرة جدا من المدنيين في ليبيا.. هؤلاء الذين أصيبوا بجنون القوة ويريدون فرض قانون القوة علي قوة القانون"، على حد تعبيره.

ونقل عن القذافي قوله إنهم "تسببوا في تدمير المصالح المشتركة بين الشعب الليبي وشعوبهم وقوضوا السلام وأبادوا مدنيين ويريدون أن يعيدونا إلى العصور الوسطى".

وقد عكف القذافي على إلقاء كلمات بانتظام في الأيام الأولى من الصراع، لكنه لم يشاهد في العلن منذ عدة أيام. ويقول مسؤولون إنه أجبر على تغيير جدول أعماله المعتاد بعد ضربة جوية أصابت مجمّعه الذي يخضع لحراسة مكثفة في طرابلس حيث يقع مقره الرئيسي.

XS
SM
MD
LG