Accessibility links

logo-print

قوات وتارا تسيطر على مبنى التلفزيون في أبيدجان وقتال ضار حول مقر غباغبو


أعلن المتحدث باسم حكومة الحسن وتارا أن القوات الموالية له هاجمت مقر إقامة الرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو في الساعات الأولى من صباح الجمعة وقد واجهت مقاومة عنيفة، لكن الهجوم ما يزال مستمرا.

وقال المتحدث باتريك أتشي إن قوات الرئيس المعترف به دوليا الحسن وتارا سيطرت على مبنى التلفزيون الرسمي في مدينة أبيدجان، فيما أفاد عدد من المواطنين بانقطاع البث التلفزيوني، وفقا لما ذكرته وكالة رويترز.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن معارك بالأسلحة الثقيلة دارت صباح الجمعة في محيط مقر غباغبو في حي كوكودي الراقي حيث يقع مقر التلفزيون.

وفي تطور آخر، سيطرت قوات الأمم المتحدة المنتشرة في كوت ديفوار على مطار أبيدجان الخميس، بحسب ما أعلن مسؤول في المنظمة الدولية، مضيفا أن قائد القوة سلّم المطار للقوات الدولية بدون قتال.

يأتي ذلك في وقت أكدّ فيه رئيس الوزراء غيوم سورو أن أمام غباغبو مهلة ساعات قليلة للاستقالة، بعد أن أعلن قائد الجيش التابع له انشقاقه عنه.

وفي واشنطن، قال مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون أفريقيا جوني كارسون للصحافيين "على غباغبو أن ينتهز الفرصة المتاحة له حاليا للتخلي عن السلطة وأن يشجع أنصاره على وقف القتال، وفي حالة عدم تعاونه سيحمله المجتمع الدولي مع المقربين منه المسؤولية عما قد يحدث في أبيدجان."

وأضاف كارسون "أنه من السابق لأوانه التنبؤ بتوقيت سقوط غباغبو، لكن بكل تأكيد بات واضحا أنه في وضع ضعيف".

يذكر أن قوات وتارا التي تحاصر أبيدجان "العاصمة الاقتصادية" الآن باتت تسيطر على أغلب المناطق في البلاد، في الوقت الذي أعاد مجلس الأمن الدولي الأربعاء تجديد الاعتراف بفوزه في انتخابات الرئاسة التي جرت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي والتي خسر فيها غباغبو، لكنه ظل مصرا على عدم التخلي عن منصبه، مما خلق الأزمة الحالية التي تشهدها ساح العاج.

XS
SM
MD
LG