Accessibility links

logo-print

دمشق تفرج عن أميركيين اثنين وصحافي أردني


أعلنت وزارة الخارجية الأميركية على لسان المتحدث باسمها مارك تونر الجمعة أن السلطات السورية أفرجت عن أميركيين اثنين اعتقلا في دمشق خلال الأيام الأخيرة، في وقت تشهد سوريا حركة احتجاجية غير مسبوقة.

ولم تتمكن السلطات الأميركية حتى الآن من الاتصال بالأميركيين، لكن تونر رحب بإطلاق سراحهما.

وكان المتحدث قد أعلن يوم الثلاثاء الماضي اعتقال ثلاثة مواطنين أميركيين في دمشق ثم الإفراج عن أحدهم.

وكانت الإدارة الأميركية قد دعت الخميس مواطنيها إلى مغادرة سوريا التي تشهد تظاهرات غير مسبوقة منذ أسبوعين.

يذكر أن آلاف السوريين تظاهروا الجمعة في مدن سورية عدة وللمرة الأولى في مناطق شمال شرق سوريا حيث يشكل الأكراد غالبية، للمطالبة بإطلاق الحريات ما أسفر بحسب شهود وناشطين حقوقيين عن وقوع تسعة قتلى برصاص قوات الأمن، ثمانية في مدينة دوما، وآخر قرب درعا.

إطلاق سراح صحافي أردني يعمل مع رويترز

هذا، وأكد مصدر أردني مسؤول لوكالة الصحافة الفرنسية الجمعة إطلاق سراح صحافي أردني يعمل مع وكالة "رويترز" كان معتقلا في سوريا منذ يوم الثلاثاء.

وقال المصدر إن "الصحافي الأردني سليمان الخالدي الذي يعمل بمكتب وكالة الأنباء رويترز في عمان كان قد اعتقل الثلاثاء في سوريا، أفرج عنه اليوم الجمعة".

من جانبهم، قال مقربون من الخالدي إنه وصل إلى الأراضي الأردنية قادما برا من سوريا.

وطردت السلطات السورية الجمعة مراسل رويترز خالد عويس، وهو صحافي أردني أيضا كان يعمل في مكتب الوكالة في دمشق.

XS
SM
MD
LG