Accessibility links

logo-print

بدء التحقيقات حول تجاوزات مشاريع المجلس الأعلى للآثار


قرر رئيس هيئة النيابة الإدارية المصرية المستشار تيمور مصطفى بدء التحقيقات بشأن التجاوزات التي وقعت في بعض مشاريع المجلس الأعلى للآثار وأدت إلى إهدار‏ مليار و200 مليون جنيه من أموال الدولة‏.
وكان تقرير لهيئة الرقابة الإدارية كشف أن مشروع ترميم منزل عبد الواحد الفاسي بالقاهرة قد كلّف 44 مليون جنيه، في حين أن قيمة العقد الأصلية هي 25 مليون جنيه فقط.
وأوضح التقرير أن المشروع الثاني للمجلس وهو خاص بترميم مسجد الظاهر بيبرس قد كلّف 15 مليون جنيه في حين أن قيمة العقد كانت 50 ألف جنيه فقط.
كما تبين أن إنشاء متحف شرم الشيخ القومي قد كلّف 185 مليون جنيه، بينما كانت قيمة العقد 21.3 مليون جنيه فقط.
XS
SM
MD
LG