Accessibility links

logo-print

حكومة الحسن وتارا في ساحل العاج تعثر على عدة مقابر جماعية


قالت حكومة رئيس ساحل العاج المعترف به دولياً الحسن وتارا السبت إنها عثرت على عدة مقابر جماعية، في غرب البلاد، محملة أنصار الرئيس المنتهية ولايته لوران باغبو المسؤولية عنها.

وتأتي هذه الاتهامات بعد إعلان اللجنة الدولية للصليب الأحمر، مقتل أكثر من 800 شخص الثلاثاء الفائت في أعمال عنف طائفية وقعت في دويكويه غربي ساحل العاج. هذا ورفضت حكومة وتارا من جهة أخرى موقف الأمم المتحدة يوم الجمعة الذي أعربت فيه عن تخوفها مما وصفتها بانتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان، ترتكبها القوات الموالية لوتارا خصوصاً في الجنوب.

هذا وأفاد شهود عيان بتجدد الاشتباكات صباح السبت على مقربة من القصر الرئاسي لغباغبو في أبيدجان كبرى مدن ساحل العاج، بين أنصار الأخير، وقوات تابعة للرئيس المعترف به دوليا الحسن وتارا.
XS
SM
MD
LG