Accessibility links

logo-print

مجلس الأمن يستنكر الهجوم على مقر البعثة الدولية بأفغانستان ومقتل 12 فردا


استنكر مجلس الأمن الدولي في جلسة طارئة الهجوم الذي استهدف مقر بعثة الأمم المتحدة في مزار الشريف بأفغانستان وأسفر عن مقتل 12 شخصا بينهم سبعة من أفراد البعثة.

وقال سفير كولومبيا نيستور اوزاريو الذي ترأس بلاده مجلس الأمن لهذا الشهر: "أعضاء مجلس الأمن يدينون بأشد العبارات الهجوم العنيف ضد مركز عمليات الأمم المتحدة في مدينة مزار الشريف شمال أفغانستان، والذي أسفر عن مقتل وإصابة عدد من موظفي الأمم المتحدة. ويقدمون تعازيهم لأسر الضحايا. كما يدينون جميع أشكال التحريض على أعمال العنف."

وأضاف اوزاريو أن أعضاء المجلس طالبوا أيضا الحكومة الأفغانية بمحاسبة الجناة وتعزيز إجراءات الحماية لمقار الأمم المتحدة في أفغانستان: "أعضاء المجلس يدعون الحكومة الأفغانية إلى تقديم المسؤولين عن الهجوم إلى العدالة. كما يدعونها لاتخاذ الإجراءات الممكنة والمناسبة بالتعاون مع القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان ايساف، لتوفير حماية أفضل لموظفي الأمم المتحدة ومقراتها."

. وقال رئيس عمليات حفظ السلام في الأمم المتحدة آلان لوروا إن قتلى الأمم المتحدة هم ثلاثة موظفين وأربعة أمنيين: "كانت هناك تظاهرة مهمة. وقد اقتحم بعض المتظاهرين احد مقارنا وفتحوا النار عليه ثم قتلوا سبعة من موظفينا الدوليين هم ثلاثة مدنيين وأربعة من الحراس." كما أعلن لوروا مقتل خمسة من المتظاهرين.

ويعتبر هجوم الجمعة الأكثر دموية على المنظمة الدولية في أفغانستان منذ عام 2001.

اوباما يدين الهجوم

وقد أدان الرئيس الأميركي باراك اوباما الهجوم على مقر البعثة الأمم المتحدة في أفغانستان والذي نفذه متظاهرون غاضبون احتجاجا على حرق نسخة من القران الكريم في الولايات المتحدة.

وقال اوباما إنه لا يوجد أي مبرر لقتل أناس أبرياء يعملون لمصلحة الشعب في أفغانستان.

وفيما دعا اوباما جميع الأطراف إلى الهدوء والابتعاد عن العنف، أعلنت الخارجية الأميركية شجبها لعملية إحراق نسخة من القران، وقالت انه عمل بغيض لا يعكس احترام الشعب الأميركي للإسلام.

XS
SM
MD
LG