Accessibility links

الشرطة الجزائرية تمنع في العاصمة مسيرة جديدة لمطالبين بتغيير النظام


منعت الشرطة الجزائرية مسيرة جديدة لمعارضين حاولوا التظاهر السبت في العاصمة الجزائرية مطالبين بتغيير النظام كما أفاد مراسل وكالة الصحافة الفرنسية.

وأغلق المئات من أفراد الشرطة ساحة أول مايو في وسط العاصمة لمنع المتظاهرين من الوصول إليها.

وتمكن بضع عشرات المتظاهرين من التجمع قرب هذه الساحة مرددين شعارات مناهضة للحكومة ورفعوا لافتات طالبوا فيها بـ"رحيل النظام" مؤكدين أن "الشعب يريد إسقاط النظام".

وكان بين المتظاهرين عدد من نواب جماعة المعارضة المعروفة باسم "التجمع من اجل الثقافة والديموقراطية" والرئيس الفخري للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان علي يحيى عبد النور والحركة الديموقراطية والاجتماعية وعدد من الجمعيات.

وتفرق المحتجون الذين أحاط بهم رجال الشرطة بهدوء حيث كان مقررا أن تنطلق مسيرتهم نحو ساحة الشهداء التي تبعد منها نحو ثلاثة كيلومترات.

يذكر أنه منذ اضطرابات يناير/كانون الثاني تكثفت حركات الاحتجاج الاجتماعي والسياسي في الجزائر وحاول نحو 30 شخصا الانتحار حرقا، قضى منهم خمسة متأثرين بحروقهم بحسب الصحف الجزائرية.

XS
SM
MD
LG