Accessibility links

logo-print

انطلاق فعاليات مهرجان الفيلم الوثائقي الأول في كلية السينما والتلفزيون



انطلقت في بغداد السبت فعاليات مهرجان الفيلم الوثائقي الأول والذي نظمته كلية السينما والتلفزيون، إحدى منظمات المجتمع المدني التي تعنى بسينما الشباب العراقي.

ويعرض المهرجان ضمن برنامجه في بغداد والبصرة وأربيل 16 فيلما وثائقيا تمت صناعته على يد طلبة الكلية، الذين تناولوا جانبا من حياة العراقيين لتوثيقها بشكل حي ومنها "شمعه لمقهى الشابندر" و"فحم ورماد" و"غني اغنيتك" وغيرها من الأفلام التي حازت على جوائز في مهرجانات عربية ودولية.

أحد الافلام التي شاركت في المهرجان وهو فيلم "غريب في وطنه" تحدث عن قصة أحد المهجرين داخل العراق وصعوبة عيشه مع أسرته داخل خيمة صغيرة ويقول مخرج الفلم حسنين الهاني لـ"راديو سوا" إنه ابتعد عن أي مسميات طائفية أو عرقية وحاول أن يركز على موضوعة الفيلم وهي الإنسان العراقي.

ويرى مناف شاكر مخرج فلم "عمر صديقي" أن السينما مازالت بعيدة عن اهتمام المسؤولين، الأمر الذي دفعه إلى تحمل تكاليف إنتاج أفلامه التي فازت بعدد من الجوائز خارج العراق.

وطالب المخرج أحمد الجراح بإعادة افتتاح دور العرض السينمائي في بغداد بعد إغلاقها لسنوات طويلة، على الرغم من بعض الجهود التي تبذلها دائرة السينما والمسرح في بغداد.

وكانت السينما العراقية شهدت انتاج أفلام روائية قصيرة خلال السنوات الأخيرة على الرغم من قلة الدعم المادي. ويطالب السينمائيون أن تتسع دائرة الدعم للانتاج السينمائي في العراق.

أمنية الراوي تابعت المهرجان ووافتنا برسالة صوتية:
XS
SM
MD
LG