Accessibility links

logo-print

المعارضة اليمنية تطالب صالح بالتنحي وتشكيل حكومة وفاق وطني


طلبت المعارضة في اليمن السبت من الرئيس علي عبد الله صالح التخلي عن السلطة لنائبه الذي يمكنها أن تتفاوض معه على اتفاق حول فترة انتقالية.

وينتمي نائب الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى حزب الرئيس صالح، حزب المؤتمر الشعبي العام.

وأفاد مراسل راديو سوا في اليمن عرفات مدابش بأن المبادرة الجديدة لكتلة اللقاء المشترك، وهو تحالف يضم المعارضة البرلمانية وحلفاءها، تتضمن بالإضافة إلى نقل السلطة لنائب الرئيس، تشكيل حكومة وفاق وطني برئاسة المعارضة ومجلس عسكري وتشكيل لجنة للانتخابات ، وضمان حرية التعبير السلمي والتظاهر.

وقال بيان للكتلة "يقوم النائب فور توليه السلطة بإعادة هيكلة الأمن القومي، والأمن المركزي، والحرس الجمهوري، بما يضمن تأديتهم لمهامهم وفقا للدستور والقانون تحت قيادات ذات كفاءة ومقدرة بمعايير وطنية ومهنية بعيدا عن معايير القرابة والمحسوبية وتخضع لسلطة وزارة الداخلية ووزارة الدفاع".

وأضاف البيان أنه خلال هذه الفترة الانتقالية يتم "تشكيل مجلس وطني انتقالي تمثل فيه كل ألوان الطيف السياسي والاجتماعي وشباب الساحات ورجال الأعمال ومنظمات المجتمع المدني والمرأة على أن يشمل كل مناطق اليمن".

ويقوم هذا المجلس الانتقالي، بحسب البيان، بسلسلة خطوات منها "إجراء حوار وطني شامل تشارك فيه كافة الأطراف السياسية في الداخل والخارج".

كما يقوم المجلس بـ"تشكيل حكومة وحدة وطنية مؤقتة تترأسها المعارضة وتمثل فيها أطراف العمل السياسي وشباب الساحات ورجال الأعمال" و"تشكيل مجلس عسكري مؤقت من القيادات العسكرية المشهود لها بالكفاءة والنزاهة وتحظى باحترام وتقدير في أوساط الجيش".

ونص بيان المعارضة أيضا على أن يتولى المجلس الانتقالي "تشكيل لجنة عليا للانتخابات والاستفتاءات العامة تتولى إجراء الاستفتاء على مشروع الإصلاحات الدستورية، وإجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية بحسب الدستور الجديد".

ونزل عشرات الآلاف من الموالين لصالح وكذلك المناهضين له إلى شوارع العاصمة اليمنية صنعاء يوم الجمعة.

وتعهد صالح بالتضحية بالغالي والنفيس من أجل الشعب في خطاب ألقاه أمام حشود من مؤيديه.
XS
SM
MD
LG