Accessibility links

شرف يسند الحوار الوطني إلى رئيس الوزراء الأسبق عبد العزيز حجازي


قرر رئيس الوزراء المصري عصام شرف إسناد الحوار الوطني إلى رئيس الوزراء الأسبق، عبد العزيز حجازي وذلك بعد انتقادات لعدم إشراك كافة طوائف الشعب، وإشراك أعضاء في النظام السابق.

وكانت قد بدأت الأربعاء الماضي أولى جلسات الحوار الوطني بين الحكومة المصرية برئاسة نائب رئيس الوزراء الدكتور يحيى الجمل تحت عنوان "نحو عقد اجتماعي جديد"، وبحضور الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى وممثلي الأحزاب والقوى السياسية، وذلك بعد إصدار المجلس العسكري الحاكم الإعلان الدستوري.

وكان المرشح لانتخابات الرئاسة المصرية الدكتور محمد البرادعي قد انتقد جلسات الحوار وذلك لمشاركة ممثل عن الحزب الوطني فيها.

كما طالب البرادعي في لقاء تلفزيوني السبت أن تكون اللجنة المشكلة لصياغة دستور جديد ممثلة لكل القوى المصرية، وأن تعبر عن توافق وطني .

وأشار إلى أن الحوار بين القوى المختلفة في مصر هو الأساس في اكتشاف الأرضية المشتركة بين مكونات الشعب قائلا" إذا اتفقنا سنعيش سويا وإذا لم نتفق ستكون طامة كبرى وستقع حروب أهلية ".

كما انتقد المعارض المصري عدم استشارة المجلس العسكري للقوى السياسية قبل إصدار قانون الأحزاب الجديد.

وتحدث البرادعي عن القرارات الفورية التي سيتخذها إذا أصبح رئيسا لمصر، ومنها إعادة توزيع الدخل ووضع خطة كاملة لزيادة الثروة عن طريق خلق صناعات توفر عمالة مكثفة وتستخدم تقنية عالية.

كما أشار إلى أنه سيضع قضية التعليم على صدارة أولوياته قائلا إن مصر" لن يكون لها قائمة بدون تعليم جيد".
XS
SM
MD
LG