Accessibility links

logo-print

أنباء عن عزم الرئيس أوباما تدشين حملته الانتخابية لفترة رئاسة ثانية في غضون أيام


أفادت مصادر صحافية أميركية أن الرئيس باراك أوباما يعتزم تدشين حملته الانتخابية لفترة رئاسة ثانية أوائل الأسبوع المقبل وهي الحملة التي من المتوقع أن تتجاوز نفقاتها مليار دولار، حسبما قال موقع بوليتيكو المتخصص في الشؤون السياسية.

وقال الموقع إن أوباما قد ينجح في الفوز بفترة رئاسة ثانية تمتد لأربعة أعوام إضافية معتمدا على انتعاش الاقتصاد الوطني والانقسام الذي يشهده الحزب الجمهوري والفوضى التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف استنادا إلى مصادر لم يسمها في الحزب الديموقراطي أن حملة أوباما قد تتمكن من جمع تبرعات تتراوح بين 750 مليونا إلى مليار دولار وسوف يكون مقرها في مدينة شيكاغو التي شهدت إطلاق حملة أوباما الرئاسية الأولى عام 2008.

وأشار إلى أن أوباما قد يقوم على الأرجح يوم الاثنين المقبل بالتقدم بأوراق التسجيل إلى اللجنة الفدرالية للانتخابات غير أنه لفت إلى أن مسؤولي الحزب الديموقراطي رفضوا في الوقت ذاته تحديد موعد بعينه لاتخاذ هذه الخطوة مشيرين إلى أن ذلك قد يتغير إذا ما شهدت الساحة الدولية حدثا مهما قد يغطي على إطلاق الحملة الرئاسية.

وقال إن أوباما سيستعين بكبير مستشاريه السابق ديفيد أكسلرود كخبير إستراتيجي في الحملة الجديدة التي من المتوقع أن يديرها جيم ميسينا مشيرا إلى أن الحملة سيتم إطلاقها عبر رسائل نصية والكترونية وأخرى عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلى مؤيدي أوباما وليس عبر كلمة يلقيها الرئيس في محطات التلفزة.

وأضاف أن أوباما سيقوم بعقد أول لقاء لجمع التبرعات في مدينة شيكاغو يوم 14 أبريل/نيسان الجاري، ويعقبه سلسلة من اللقاءات لجمع التبرعات في نيويورك وكاليفورنيا خلال الأسابيع القادمة.

XS
SM
MD
LG