Accessibility links

logo-print

بتريوس يقول إن إحراق نسخة من المصحف يسبب مخاطر جديدة للقوات الأميركية في أفغانستان


اعتبر قائد القوات الدولية في أفغانستان الجنرال ديفيد بتريوس أن إحراق قس أميركي لنسخة من المصحف في 20 مارس/ آذار الماضي أنشأ مخاطر جديدة للقوات الأميركية العاملة في أفغانستان.

وقال بتريوس في مقابلة مع صحيفة وول ستريت جورنال إن "الخطوة الاستفزازية للقس والتي أثارت اضطرابات أدت إلى سقوط نحو 15 قتيلا على الأقل في أفغانستان شكلت مفاجأة"، واصفا ذلك بـ"الأمر المقيت".

وأشار بتريوس إلى أن هذه الخطوة قد ينتج عنها تحد أمني جديد يضاف إلى التحديات الكبيرة التي تواجهها القوات في أفغانستان.

وكان الرئيس الأفغاني حامد كرزاي قد دعا الكونغرس الأميركي إلى التنديد بإحراق نسخة من القرآن في كنيسة صغيرة في ولاية فلوريدا، وذلك في ضوء استمرار التظاهرات في شرق وجنوب أفغانستان لليوم الثالث على التوالي احتجاجاً على هذا الأمر.

وقد استنكر الرئيس باراك اوباما حرق القس الأميركي تيري جونز نسخة من المصحف الشريف، معتبرا أن هذا العمل الذي تسبب باندلاع أعمال عنف في أفغانستان، ينم عن "أقصى درجات انعدام التسامح والتعصب".

وأدت التظاهرات التي شهدتها أفغانستان للتنديد بهذا العمل إلى مقتل أكثر من عشرين شخصاً وجرح العشرات من بينهم عدد من موظفي الأمم المتحدة في أحداث عنف ألقت فيها حركة طالبان باللوم على الحكومة، ودعت إلى تصعيد الاحتجاجات.
XS
SM
MD
LG