Accessibility links

سيف الإسلام والساعدي يقترحان تنحي والدهما وتولي أحدهما المرحلة الانتقالية


أفادت مصادر أميركية أن اثنين على الأقل من أبناء الزعيم الليبي معمر القذافي يعرضان الانتقال إلى ديمقراطية دستورية ورحيل والدهما عن السلطة وتولي أحدهما المرحلة الانتقالية، حسبما قالت صحيفة نيويورك تايمز يوم الاثنين.

ونقلت الصحيفة عن دبلوماسي طلب عدم كشف اسمه ومسؤول ليبي على إطلاع بالاقتراح أنه في حال تبني هذا الطرح فسوف يتولى سيف الإسلام القذافي إدارة المرحلة الانتقالية.

ولم توضح الصحيفة ما إذا كان القذافي يوافق على هذا الطرح الذي يؤيده نجلاه سيف الإسلام والساعدي، غير أن شخصا قريبا من سيف الإسلام والساعدي أفاد للصحيفة بأن القذافي يبدو موافقا على هذا المقترح.

وأشارت الصحيفة نقلا عن هذا الشخص إلى أن "سيف الإسلام والساعدي يريدان التقدم في اتجاه التغيير في البلاد، إلا أنهما اصطدما بالكثير من الجدران مع الحرس القديم وأنه في حال حصولهما على الضوء الأخضر، فسوف ينهضان بالبلاد بسرعة"، حسب قوله.

وترى الصحيفة أن هذا الاقتراح قد يكون معبرا عن الخلافات القائمة منذ زمن بعيد بين أبناء القذافي.

وبحسب الصحيفة فإن كل من سيف الإسلام والساعدي كانا يسعيان إلى نهج إصلاحي اقتصادي وسياسي غربي، بينما كان اثنان آخران من أبناء القذافي الآخرين هما خميس ومعتصم من أنصار الخط المتشدد.

وقالت نيويورك تايمز إن خميس يرأس إحدى الكتائب الأمنية التي يتشكل منها الجيش الليبي، فيما يعتبر معتصم، مستشار الأمن الوطني الليبي، خصما لسيف الإسلام في السباق إلى خلافة والدهما، بحسب الصحيفة.

ومن ناحيته، رفض المجلس الوطني الانتقالي الذي يمثل الثوار الليبيين يوم الاثنين مقترح تولي أحد أبناء القذافي إدارة مرحلة انتقالية في البلاد.

وقال المتحدث باسم المجلس شمس الدين عبد المولى من بنغازي معقل الثوار في شرق ليبيا إن هذه الفكرة "يرفضها المجلس بشكل تام".

وأضاف عبد المولى أنه "على القذافي وأبنائه أن يرحلوا قبل أي مفاوضات دبلوماسية".

وتتزامن هذه الأنباء مع وصول نائب وزير الخارجية الليبية عبد العاطي العبيدي اليوم الاثنين إلى تركيا ثاني محطات جولته الأوربية التي تستهدف على ما يبدو استكشاف سبل وضع حد للصراع المستمر في ليبيا.

وكان العبيدي قد بدأ هذه الجولة التي ستحمله إلى مالطا بزيارة اليونان حيث أبلغ رئيس وزرائها جورج باباندريو بأن بلاده تريد إنهاء المعارك والتوصل إلى حل سلمي للصراع مع المعارضة المسلحة.
XS
SM
MD
LG