Accessibility links

logo-print

القطري بن همام ينافس السويسري بلاتر في رئاسة الفيفا


أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" اليوم الاثنين أن المنافس الوحيد لرئيس الاتحاد الحالي جوزيف بلاتر هو القطري محمد بن همام رئيس الاتحاد الآسيوي، وسيخوض المتنافسان انتخابات الرئاسة التي ستجري مطلع يونيو/حزيران المقبل بمدينة زيوريخ.

وجاء في بيان للاتحاد الدولي "تلقت الأمانة العامة في فيفا طلبي ترشيح لرئاسة الاتحاد الدولي مع انتهاء المهلة الأخيرة القانونية (1 أبريل/نيسان، منتصف الليل بتوقيت وسط أوروبا) وبالتوافق مع البند 24، الفقرة 1 من نظام فيفا الأساسي. وأسماء المرشحين هي: جوزيف س. بلاتر (سويسرا) ومحمد بن همام (قطر) ".

وستجرى الانتخابات على هامش الاجتماع السنوي الـ61 للفيفا في زيوريخ، حيث يملك كل عضو من أعضاء الفيفا البالغ عددهم 208 اتحادات وطنية صوتا واحدا.

وكان بن همام البالغ من العمر 61 عاما، والذي يرأس الاتحاد الآسيوي منذ عام 2002 قد أكد انه في حال فوزه في الانتخابات مطلع حزيران/يونيو المقبل "لن يمضي أكثر من ولايتين في منصب الرئيس".

وابن همام ليس غريبا على الفيفا فهو عضو باللجنة التنفيذية منذ عام 1996ورغم أنه لم يكن ضمن اللجنة المحلية لبلاده، إلا أنه لعب دورا كبيرا في فوز قطر في ديسمبر/كانون الأول الماضي باستضافة نهائيات كأس العالم 2022.

وسبق لابن همام مساعدة بلاتر على الفوز برئاسة الفيفا عامي 1998 و2002، لكنه أصبح منتقدا بعد ذلك لسياسته وقال إن الفيفا يحتاج إلى تغيير في رئاسته.

يذكر أن بلاتر البالغ من العمر 75 عاما يشغل المنصب منذ 1998، وهو ثامن رئيس للفيفا منذ إنشائه عام 1904، وانضم كمسؤول فني عام 1975 ثم أصبح أمينا عاما في الفترة بين عامي 1981 و1988 تحت رئاسة جواو هافيلانج.

وتفوق بلاتر على السويدي لينار يوهانسون رئيس الاتحاد الأوروبي في عام 1998 بحصوله على 111 صوتا مقابل 80 صوتا لمنافسه، ليفوز برئاسة الفيفا.

وبعد أربع سنوات، فاز بلاتر على الكاميروني عيسى حياتو رئيس الاتحاد الأفريقي بنتيجة 139-56 ليشدد قبضته على رئاسة الفيفا ويفوز بالانتخابات التالية بالتزكية وبدون منافس.

XS
SM
MD
LG