Accessibility links

قوات رئيس كوت ديفوار تهدد بشن هجوم على معاقل الرئيس المنتهية ولايته


توعد معسكر الحسن وتارا الرئيس المنتخب في كوت ديفوار بشن "هجوم قريب" على معاقل لوران غباغبو الرئيس المنتهية ولايته بينما بدأت باريس عملية لجمع الفرنسيين المقيمين في العاصمة العاجية التي تعمها الفوضى، تحسبا لإجلاء محتمل.

ووصل مساعد الأمين العام للأمم المتحدة المكلف حقوق الإنسان ايفان سيمونوفتش منذ الأحد إلى أبيدجان "لتقييم الوضع العام" بعد المجزرة التي حصلت في غرب ساحل العاج بحق مئات الأشخاص واتهمت بارتكابها قوات موالية للحسن وتارا.

وأعلنت مؤسسة الإذاعة والتلفزيون العاجية الاثنين ان قوات غباغبو "تضمن امن الفرنسيين المقيمين في كوت ديفوار".

وقد أعلنت الخارجية الفرنسية أنها تتابع بدقة الوضع في كوت ديفوار وأعربت عن خوفها على سلامة رعاياها من جراء تدهور الوضع.

وطلبت السلطات الفرنسية من جميع رعاياها البالغ عددهم 12 ألفا المقيمين في العاصمة أبيدجان، إلى التجمع فورا في مراكز ومخيمات خاصة موضوعة تحت حماية القوات الفرنسية العاملة في كوت ديفوارأو تحت رعاية قوات الأمم المتحدة.

وقد أعلنت الخارجية الفرنسية أن باريس تعمل بشكل وثيق مع الأمم المتحدة من أجل تنفيذ القرارات الدولية ومن أجل تأمين حماية الفرنسيين في كوت ديفوار.
XS
SM
MD
LG