Accessibility links

روبرتس: التحقيق في سرقة شحنة الحاسوب ما زالت مستمرة



قال رئيس فريق إعادة اعمار بابل الأميركي ريك روبرتس إن سرقة أجهزة الحاسوب في ميناء البصرة العام الماضي أدت إلى عدم اكتمال برنامج "حاسوب لكل تلميذ" الذي أطلقته الحكومة الأميركية العام الماضي لأطفال محافظة بابل.

وأوضح روبرتس أن البرنامج كان يقضي ببناء مختبر للحاسوب في كل مدرسة في بابل، مشيرا إلى أن الثمانية آلاف لاب توب التي كانت مخصصة للمشروع فقد نصفها في عملية السرقة التي تعرضت لها الكمية.

وأضاف روبرتس في حديث خص به "راديو سوا" أثناء زيارته إلى مدرسة الأقصى الابتدائية في مدينة الحلة أن التحقيقات في موضوع سرقة أجهزة الحاسوب ما زالت مستمرة، وقد تمت استعادة أربعة آلاف منها.

من جانبها أكدت معلمة الحاسوب هديل هشام في حديث خاص بـ"راديو سوا" أن التلاميذ بدأوا بتقبل المعلومات على الرغم من حداثة التجربة.

يذكر أن الحكومة الأميركية قامت بإهداء أطفال محافظة بابل أكثر من 8000 جهاز حاسوب العام الماضي، لكنها اختفت في مدينة البصرة وقد تمت إعادة قسم منها ولم تكشف لجنة التحقيق التي شكلتها الحكومة العراقية عن مصير بقية الأجهزة حتى يومنا هذا.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بابل حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG