Accessibility links

logo-print

جدل في العراق حول إبعاد مئات الضباط وهجمات مسلحة في بغداد والموصل


أبعدت الحكومة العراقية المئات من ضباط وزارتي الدفاع والداخلية شملتهم إجراءات اجتثاث حزب البعث المحظور مما أثار الجدل بين مختلف الأطراف السياسية في البلاد.

وقال وزير الداخلية السابق والنائب عن تحالف الوسط جواد البولاني: "قسم من المنتسبين مهددين في وظائفهم لأسباب مختلفة إدارية ومساءلة وعدالة. فلذلك تمت خسارة كثير من الضباط الجيدين".

وعزت بعض الأطراف المشاركة في الحكومة أسباب تراجع الملف الأمني للاستعانة بضباط الجيش العراقي السابق المشمولين بإجراءات الاجتثاث بحسب القيادي في المجلس جمعة العطواني.

وقال العطواني: "إن هنالك رواسب بعثية لا زالت تعمل في المؤسسات الأمنية ليس جميع الذين دخلوا وهم مشمولون بقانون العدالة هم لديهم نوايا حسنة".

التطورات الأمنية في الموصل وبغداد

في الشأن الأمني، قالت الشرطة العراقية إن مسلحين معهم أسلحة مزودة بكواتم صوت قتلوا شرطيين في غرب مدينة الموصل.

وفي بغداد، قال مصدر في وزارة الداخلية إن ثلاثة قنابل مزروعة على الطريق قتلت شخصين وأصابت ثلاثة آخيرين.

وأضاف المصدر أن إحدى القنابل الثلاث قتلت عضوا سابقا بمجالس الصحوة قرب منزله في حي الدورة جنوبي العاصمة، فيما قتل مدير عام بوزارة الصناعة وأصيب حارس شخصي في انفجار قنبل ثانية في الدورة أيضا، بينما أصابت القنبلة الثالثة بشير محسن كاظم، المدير العام بالهيئة الوطنية للاستثمار وأحد الحراس عندما انفجرت قرب منزله.

وفي محافظة السليمانية، اعتقلت قوات الأمن اثنين من رجال الدين بتهمة التحريض على أعمال العنف إثر إلقائهما خطبا في المتظاهرين، حسبما صرحت به عائلة أحد المعتقلين.

وقالت زوجة رجل الدين محمد نصر الله لوسائل الأعلام إن قوة أمنية داهمت منزلها في وقت متأخر الأحد وألقت القبض على زوجها واقتادته إلى مديرية الأمن.

وفي حادث آخر، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ناشطين أن قوة من البشمركة اعتقلت رجل الدين كمران علي قبل أربعة أيام بعد إلقائه كلمة في المتظاهرين دعا فيها إلى ما وصفه بالجهاد الأبيض، وتمت إحالته على المحكمة حيث سيحاكم بموجب قانون مكافحة الإرهاب.

وتشهد السليمانية تظاهرات في ساحة بردرخي سراي بشكل شبه يومي منذ منتصف فبراير/شباط، تطالب حكومة الإقليم بمحاربة الفساد وتوفير الخدمات.

اعتقال مدير إعلام شرطة ذي قار

في سياق آخر، أعلن مرصد الحريات الصحافية في العراق الاثنين أن السلطات اعتقلت مدير إعلام شرطة محافظة ذي قار مرتضى الشحتور إثر توجيهه انتقادات لسياسات الحكومة في عدة مجالات خاصة الأمن والخدمات.

وذكر المرصد في بيان أن قوة أمنية ألقت القبض على الشحتور، وهو ضابط برتبة عقيد ويشغل أيضا منصب رئيس تحرير جريدة "العيون الساهرة" الصادرة عن مديرية شرطة المحافظة، على خلفية نشره مقالات انتقد فيها الحكومة.

XS
SM
MD
LG