Accessibility links

لجنة النزاهة البرلمانية تحيل ملفات حول قضايا فساد إلى هيئة النزاهة



أعلنت لجنة النزاهة النيابية أنها بصدد إحالة ثلاثة ملفات تتعلق بعمليات فساد مالي وإداري بعد توفر أدلة على تورط مسؤولين كبار في عمليات الفساد.

وقال رئيس اللجنة النائب عن التحالف الوطني بهاء الأعرجي في مؤتمر صحفي عقدته اللجنة في مبنى البرلمان اليوم الاثنين إن أول هذه الملفات يتعلق بأجهزة الكشف عن المتفجرات.

وبيّن الأعرجي عددا من الخروقات التي شابت صفقات شراء هذا الجهاز، وأشار إلى أنه لم يتم فحص تلك الأجهزة في بلد المنشأ وقد رفضت وزارة الخارجية الاميركية تزويد العراق بالمواد الاحتياطية لعدم صلاحية هذه الأجهزة.

وأشار الأعرجي إلى أن الملف الثاني يتعلق بإعمار مدينتي الصدر والشعلة، وقال إن هناك أموالا هدرت في غير محلها في عملية إعمار مدينتي الصدر والشعلة وتم تشكيل لجنة مختصة لمتابعة الموضوع، حسب قوله.

أما الملف الثالث الذي انهت لجنة النزاهة البرلمانية تدقيقه فيتعلق بصفقة شراء 10 طائرات مدنية، حيث قال الأعرجي إنه كان من الممكن أن يتم شراء أكبر عدد من الطائرات بنفس الأموال التي خصصت لتلك الطائرات، مشيرا إلى أن هذه الصفقات شابها العديد من المؤاخذات المالية والقانونية.

ورفض الأعرجي الكشف عن أسماء من يشتبه في تورطهم في عمليات الفساد في الملفات الثلاثة، مكتفيا بالقول إن هناك مسؤولين مدنيين وعسكريين قد يكونون من بين المتورطين في تلك القضايا، لافتا إلى أن مجلس النواب سيتابع هذه القضايا من خلال لجانه المختصة.

وأشار الأعرجي إلى أن هناك ملفات أخرى سيتم عرضها في الأسابيع المقبلة تتعلق بتورط اثنين من المحافظين وعدد من الوزراء في قضايا فساد مالي وإداري.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد إياد الملاح:
XS
SM
MD
LG