Accessibility links

logo-print

اكتشاف تغيرات في جينات قد تساعد في معرفة سبب الإصابة بالزهايمر


اكتشف فريق من الباحثين الدوليين برئاسة الدكتورة جولي وليامز من جامعة كارديف البريطانية وجود تغيرات في خمسة جينات قد تساعد في فهم الطريقة التي تؤدي إلى إصابة بعض الناس بمرض الزهايمر.

وعن هذا الاكتشاف قالت الدكتورة وليامز: "إذا تمكنا من إزالة تأثير هذه التغيرات فقد نستطيع في نهاية الأمر الحد من احتمالات الإصابة بمرض الزهايمر بنسبة 60 بالمئة".

وأضافت: "إننا بحاجة إلى التعرف بصورة دقيقة على هذه الآليات، ومن ثم استهدافها بالعلاج الذي قد يكون بواسطة العقاقير أو بإجراء تغييرات في أساليب الحياة".

وأشار الباحثون إلى أن الاختلافات الجينية التي اكتشفوها لدى المصابين بمرض الزهايمر تبين أن لديهم اختلافات في الطريقة التي تتعامل بها أدمغتهم مع الكولسترول، وفق ما قالت الدكتورة وليامز: "الكولسترول مهم جدا بالنسبة لخلايا الدماغ النشطة، ولكن يبدو أن ثمة اختلافات في الطريقة التي تتم بها معالجة الكولسترول لدى الأشخاص الذين يتعرضون فيما بعد للإصابة بمرض الزهايمر".

ويرجح الباحثون أيضا أن يكون لدى أولئك الأشخاص خلل في جهاز المناعة أو في عملية الامتصاص الخـَلوي الذي يعرف بـ endocytosis التي تزيل البروتينات السامة من الدماغ.

XS
SM
MD
LG