Accessibility links

logo-print

المعارضة الليبية تستولي على مدينة البريقة النفطية والمبعوث الليبي يصل أنقرة


استعاد الثوار في ليبيا مدينة البريقة الإستراتيجية بعد معارك دامية قصفت أثناءها قوات القذافي المدينة بالمدفعية الثقيلة، وقال شاهد عيان إن مدينة البريقة الجديدة تحت سيطرة الثوار الآن وهم يمشطونها لتطهيرها من قوات القذافي تماما.

من جهة أخرى، واصلت كتائب القذافي قصفها لمصراتة. وناشد الثوار في مصراته المجتمع الدولي تقديم الدعم اللازم لهم لوقف الهجمات التي تشنها قوات القذافي على مدينتهم. ونقلت وكالة رويتزر عن طبيب في مصراتة قوله إن خمسة أشخاص قتلوا مساء الأثنين وأن بهوَ المستشفى يعج بالمصابين.

المبعوث الليبي إلى أنقرة

في المقابل، وصل عبد العاطي العبيدي نائب وزير الخارجية الليبية إلى أنقرة لبحث سبل التوصل إلى وقفٍ لإطلاق النار مع قوات المعارضة الليبية بمساعدة تركيا.

وقال وزير الخارجية التركية أحمد داود أوغلو إن اللقاء مع مبعوث القذافي مهمّ جداً.

من جهة أخرى، قال مسؤول في وزراة الخارجية التركية إنه يرتقب وصول وفد يمثل المعارضة الليبية إلى العاصمة التركية في الأيام القليلة المقبلة في إطار مسعى تقوم به تركيا للتوصل إلى وقف لإطلاق النار.

وكان العبيدي أجرى محادثات مع رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو وأبلغه بأن الحكومة الليبية تريد ايجاد حل للأزمة.

وكانت مصادر أميركية قد أفادت أن اثنين على الأقل من أبناء الزعيم الليبي معمر القذافي يعرضان الانتقال إلى ديموقراطية دستورية ورحيل والدهما عن السلطة وتولي أحدهما المرحلة الانتقالية، حسبما قالت صحيفة نيويورك تايمز يوم الاثنين. ونقلت الصحيفة عن دبلوماسي طلب عدم كشف اسمه ومسؤول ليبي على إطلاع بالاقتراح أنه في حال تبني هذا الطرح فسوف يتولى سيف الإسلام القذافي إدارة المرحلة الانتقالية.

ومن ناحيته، رفض المجلس الوطني الانتقالي الذي يمثل الثوار الليبيين يوم الاثنين مقترح تولي أحد أبناء القذافي إدارة مرحلة انتقالية في البلاد.
وقال المتحدث باسم المجلس شمس الدين عبد المولى من بنغازي معقل الثوار في شرق ليبيا إن هذه الفكرة "يرفضها المجلس بشكل تام". وأضاف عبد المولى أنه "على القذافي وأبنائه أن يرحلوا قبل أي مفاوضات دبلوماسية".

رحيل القذافي شرطا للحوار

من جهتها، أكدت إيطاليا أن رحيل القذافي عن السلطة شرط أساسي لتسوية الأزمة الحالية في ليبيا. كما اعترفت إيطاليا رسمياً بالمجلس الوطني الانتقالي ممثلا شرعيّا وحيدا لليبيا. وقال فرانكو فراتيني وزير خارجية إيطاليا لدى لقائه علي العيساوي عضو المجلس الانتقالي المسؤول عن الشؤون الخارجية:
"لقد قررنا الاعتراف بالمجلس الانتقالي على أنه سبيل الحوار السياسي الشرعي الوحيد ليمثل ليبيا، وضمن إطار العلاقات الثنائية بين الطرفين قررنا افتتاح مكتب يمثل مصالح إيطاليا في بنغازي رسمياً، إذ يوجد هناك إيطاليون يعملون ويتعاونون مع المجلس الوطني، ولكن الأمر سيأخذ طابعا رسمياً".
وأضاف فراتيني أن رحيل القذافي شرط أساسي لحل النزاع في المنطقة:
"إن أي حلّ لمستقبل ليبيا يتضمن شرطاً مسبقاً وهو رحيل نظام القذافي، وخروجه من ليبيا ومغادرة القذافي نفسه وأسرته البلاد، وهذا هو الشرط السياسي الوحيد".

طائرة مساعدات أردنية إلى بنغازي

في سياق متصل، توجهت طائرة عسكرية أردنية الاثنين إلى مطار بنغازي في ليبيا تحمل على متنها 10أطنان من المساعدات الطبية والإنسانية.

وقال متحدث عسكري أردني: "هذا يمثل التزام للمملكة الأردنية الهاشمية بقرارات الشرعية الدولية وقرارات الجامعة العربية بتقديم المساعدات اللوجستية لأهلنا وإخواننا في شرق ليبيا."

يشار إلى أنه تم خلال الأسابيع الماضية تسيير عدد من طائرات سلاح الجو الملكي الأردني لإجلاء مئات المواطنين الأردنيين والعرب الذين غادروا ليبيا جراء الأحداث الأخيرة.
XS
SM
MD
LG