Accessibility links

عباس يدعو الرباعية لإصدار بيان للمطالبة بوقف الاستيطان وتحديد مرجعية للمفاوضات


طالب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يوم الثلاثاء اللجنة الرباعية الدولية لعملية السلام في الشرق الأوسط بإصدار بيان يشكل مرجعية للعودة إلى المفاوضات ويتضمن المطالبة بوقف الاستيطان الإسرائيلي.

وقال الناطق باسم رئاسة السلطة الفلسطينية نبيل أبو ردينة إن هذا المطلب نقله عباس إلى ديفيد هيل مساعد المبعوث الأميركي لعملية السلام جورج ميتشل خلال لقاء بينهما في العاصمة الأردنية عمان اليوم الثلاثاء.

وأكد عباس خلال لقائه مع المسؤول الأميركي على الموقف الفلسطيني من استئناف المفاوضات القائمة على أساس مرجعية عملية السلام ووقف الاستيطان، حسبما الناطق باسمه.

وأضاف أبو ردينة أن " عباس شدد على الموقف الفلسطيني المطالب بضرورة صدور بيان واضح من اللجنة الرباعية التي ستجتمع في باريس منتصف الشهر الجاري يتضمن وقف الاستيطان وتحديد مرجعية للمفاوضات على أساس حل الدولتين على حدود الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967" .

وبحسب وكالة الأنباء الفلسطينية فقد حضر الاجتماع عن الجانب الفلسطيني، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، والناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية، وعن الجانب الأميركي القنصل الأميركي العام دانيال روبنستين.

يذكر أن هذه اللقاءات تأتي تمهيدا لاجتماع اللجنة الرباعية الدولية على المستوى الوزاري المزمع عقده في 15 من الشهر الجاري . منظمة التحرير تنتقد قرار بناء وحدات استيطانية جديدة وفي هذه الأثناء، اتهمت منظمة التحرير الفلسطينية الثلاثاء إسرائيل باستغلال "عجز المجتمع الدولي وخصوصا اللجنة الرباعية الدولية لعملية السلام في الشرق الأوسط لتصفية حل الدولتين".

وقالت أمانة سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير في بيان صادر عنها إن مصادقة حكومة إسرائيل على بناء 942 وحدة سكنية جديدة في مدينة القدس هو استغلال لعجز المجتمع الدولي لتصفية حل الدولتين، على حد قول البيان .

وأضاف البيان أنه "بهذا التصعيد الجديد القديم والمستند إلى عجز الرباعية والمجتمع الدولي عن لجم هذا العدوان المتواصل والمنذر بتصفية حل الدولتين، تواصل إسرائيل عربدتها المطلقة وعدوانها المستمر على الشعب الفلسطيني وأرضه"، حسبما جاء في البيان.

واعتبر البيان أن "استمرار هذه العدوانية الإسرائيلية المعفاة من العقاب والمساءلة الدولية سيؤدي بلا شك إلى تفجير الوضع وإغراق المنطقة في أتون صراع دموي لا يمكن لأحد التكهن بأبعاده ونتائجه".

وأكد البيان أن "فرض الوقائع من جانب واحد على الأرض لا ينشئ حقّا، وأن الاستيطان بكل أشكاله مرفوض ومخالف للاتفاقيات الدولية والقانون الدولي".

وقال إن "توقيت المصادقة الإسرائيلية عشية استقبال الرئيس الأميركي باراك اوباما في البيت الأبيض نظيره الإسرائيلي شيمون بيريز يمثل اختبارا جديدا لجدية الولايات المتحدة في أن ترعى حل الدولتين ولوعود رئيسها برؤية دولة فلسطينية عضو في الأمم المتحدة في سبتمبر/ أيلول المقبل".

واعتبر البيان أن "انشغال العالم بالتحولات الجارية في العالم العربي يجب ألا يخدع إسرائيل بأنها قادرة على استغلال هذا الانشغال في توطيد دعائم احتلالها على الأرض الفلسطينية لأنها ستدرك عاجلا أو آجلا أنها ستدفع ثمن كل حماقاتها وسياساتها المعادية للسلام حتى الآن "، على حد قوله البيان.

عباس في القاهرة الأربعاء

من ناحية أخرى، أعلن أبو ردينة أن عباس سيتوجه غدا الأربعاء إلى القاهرة في زيارة تستمر يومين للقاء القيادة المصرية. وقال أبو ردينة إن الهدف الرئيسي لزيارة مصر هو الاستمرار في التواصل مع مصر لما لها من دور أساسي في القضية الفلسطينية وجميع القضايا العربية.

وأوضح أن عباس سيلتقي في أول زيارة له إلى مصر منذ تنحي الرئيس المصري السابق حسني مبارك، برئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المشير حسين طنطاوي ورئيس الحكومة عصام شرف ووزير الخارجية نبيل العربي وعدد من المسؤولين.

مقتل فلسطيني في غزة

في غضون ذلك، أعلنت مصادر طبية فلسطينية الثلاثاء أن فلسطينيا قد قتل في قصف مدفعي إسرائيلي استهدف شمال بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة على مقربة من معبر ايريز بين القطاع الفلسطيني وإسرائيل بعد اقترابه من السياج الفاصل بين الجانبين.

وقال الناطق الإعلامي باسم اللجنة العليا للإسعاف والطوارئ ادهم أبو سلمية إن محمد زياد خميس شلحه ( 21 عاما) قتل في قصف مدفعي إسرائيلي قرب معبر بيت حانون ايريز .

وذكر الجيش الإسرائيلي أن القتيل كان مسلحا يحاول زرع متفجرات بالقرب من الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل.

وقالت مصادر إسرائيلية إن ثلاثة قذائف هاون قد أطلقت من قطاع غزة على إسرائيل بعد القصف، من دون إيقاع خسائر.

XS
SM
MD
LG