Accessibility links

حماس تدعو لوضع سقف زمني لحوار المصالحة قبل زيارة عباس إلى غزة


عبرت حركة حماس المسيطرة على قطاع غزة عن استعدادها لبدء حوار وطني فلسطيني "شامل وعاجل" ضمن "سقف زمني"، قبل الزيارة التي يعتزم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إلى غزة "للتوقيع على المصالحة".

وقال القيادي في حركة حماس إسماعيل رضوان بعد لقاء دعت إليه الحركة يوم الثلاثاء مع الفصائل الفلسطينية بدون مشاركة حركة فتح، إن الحركة أطلعت الفصائل والقوى الفلسطينية على "نتائج زيارة وفد حماس إلى القاهرة واستعدادها للبدء في الحوار الشامل والعاجل في وقت محدد للتوصل إلى اتفاق المصالحة".

وأضاف أن حماس أكدت أن "زيارة الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى غزة ما زالت قائمة ويجب أن تكون تثمينا لاتفاق الطرفين للتوقيع على المصالحة".

وقال رضوان إن مسؤولين من حماس "التقوا وفدا من حركة فتح قبل يومين في غزة ونقلوا لهم رؤية الحركة واستعدادها لبدء الحوار العاجل والشامل وفي وقت محدد".

وذكرت مصادر فلسطينية ان جميع الفصائل باستثناء حركة فتح شاركت في الاجتماع اليوم رغم توجيه حماس لها الدعوة.

وقال خليل الحية القيادي في حماس في مؤتمر صحافي عقب اللقاء إن حركة حماس "تؤكد التزامها بالعمل الدؤب والجاد والمخلص لتحقيق المصالحة الفلسطينية وانهاء الانقسام، وهي اليوم أكثر رسوخا بهذه القناعة"، حسب قوله.

وتابع قائلا "إننا نؤكد أننا مع المصالحة الوطنية ونرى أن ذلك يمكن أن يتحقق من خلال الحوار الوطني الشامل في الداخل والخارج لقوى المجتمع الفلسطيني بحيث يكون ضمن سقف زمني محدد للوصول إلى الاتفاق في كل الملفات الفلسطينية".

واعتبر الحية أن حركة حماس والفصائل الفلسطينية الأخرى "بدأت اليوم الخطوة الأولى نحو السعي لتشكيل هذا الحوار الوطني الفلسطيني".

يذكر أن حركة حماس تسيطر على قطاع غزة منذ منتصف عام 2007 مما أدى إلى انقسام فلسطيني عميق مع حركة فتح التي يترأسها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لم تنفع مفاوضات طويلة جرت في القاهرة في رأبه حتى الآن.

XS
SM
MD
LG