Accessibility links

تحريك الأرجل لا إراديا ينذر بمشاكل في القلب


اكتشف علماء أميركيون أن الأشخاص الذين يحركون أرجلهم بشكل لا إرادي يتم تشخيصه عادة على أنه اضطراب عصبي، تكون لديهم عضلة القلب أكثر غلظة الأمر الذي قد يعرضهم لمشاكل في القلب أكثر خطورة مع مرور الزمن .

وأفاد الدكتور أرشد جاهانجير أستاذ الطب في مستشفى مايو كلينيك الذي قاد دراسة رصدت الربط بين هذا العرض وأمراض القلب، أن "الأرجل متواصلة الحركة تشكل العرض الأكثر شيوعا الذي لم يسمع به أحد لأمراض القلب."

وأجريت الدراسة على 584 مريضا شخصت حالاتهم على أنهم مصابون بعرض الأرجل متواصلة الحركة وأحيلوا إلى المستشفى لمتابعتهم أثناء النوم.

وتوصلت نتائج الدراسة إلى أن من يحركون أرجلهم بشكل متواصل أثناء نومهم هم في الأغلب أكبر سنا ومن الرجال وأكثر عرضة للإصابة بمرض في شرايين القلب.

وقال جاهانجير إن "الجديد في هذه الدراسة أنها أبرزت أن عرض الأرجل متواصلة الحركة هو عامل خطر آخر يجعل هذه الحالة أكثر عرضة للإصابة بالمرض ويؤدي إلى مضاعفات أكثر ذات صلة بغلظة عضلة القلب."

ويعلم الأطباء منذ فترة طويلة أن من يعانون من غلظة في عضلة القلب هم أكثر عرضة لمخاطر الإصابة بمشاكل في القلب.

وحسب الإحصائيات فإن 12 مليون أميركي يعانون من عرض الأرجل متواصلة الحركة وهو أكثر شيوعا بين المتقدمين في العمر حين تصبح أعمارهم نحو 65 عاما.

وكانت دراسات سابقة قد ربطت بين هذا العرض وارتفاع ضغط الدم وسرعة ضربات القلب.
XS
SM
MD
LG