Accessibility links

خبير مصري: "سد الألفية" الأثيوبي سيفقدنا 17 مليار متر مكعب من مياه النيل


قال الباحث الجيولوجي بالهيئة القومية للاستشعار من بعد وعلوم الفضاء الدكتور محمد البسطويسي إن "سد الألفية" الذي تعتزم إثيوبيا بناؤه على النيل الأزرق قرب الحدود السودانية، سيفقد مصر 17 مليار متر مكعب من المياه، بالإَضافة إلى مليار آخر نتيجة التبخر من البحيرة التي تتكون أمام السد.

وأضاف البسطويسي أن الدراسات التي أجرتها الهيئة بالاعتماد على تحليل صور الأقمار الصناعية أوضحت أن فقد مصر من حصتها من مياه النيل نتيجة بناء هذا السد يعتمد على مدة إنشائه، فإذا استغرق ثلاث سنوات، على سبيل المثال، ستفقد مصر من حصتها حوالي 5.5 مليار متر مكعب في كل عام من سنوات الإنشاء.

وأوضح الباحث أن بناء هذا السد لن يؤثر على حصة مصر من مياه النيل بدرجة كبيرة، لأن بحيرة ناصر بها مخزون يزيد على 150 مليار متر مكعب من المياه، بالإضافة إلى الإيراد السنوي من مياه نهر النيل، مشيرا إلى أن مصر تفقد سنويا نتيجة للبخر من بحيرة ناصر حوالي 20 بالمائة من إجمالي واردات المياه.

وخلص البسطويسى إلى إن هذا الاستنتاج جاء بناء على استخدام صور الأقمار الصناعية في تحديد موقع سد الألفية على نماذج الارتفاعات الرقمية التي أوضحت تحليلاتها أن أقصى ارتفاع لسد يمكن إنشاؤه في هذه المنطقة يبلغ 97 مترا، لأن مجرى نهر النيل الأزرق في هذه المنطقة محصور بجوانب صخرية مرتفعة (أخدود) لا يزيد ارتفاعها على 100 متر ولا يمكن أن يتم إنشاء سد بارتفاع أعلى من ذلك لامتداد الهضبة بطريقة شبه مستوية علي جانبي الأخدود النهري لمساحات كبيرة.

ولفت الباحث الانتباه إلى أنه بمجرد امتلاء البحيرة أمام سد الألفية والمحتمل أن تبلغ مساحتها كيلومترا مربعا، سوف يستمر سريان المياه إلي مجرى النهر كما كان قبل إنشائه.

XS
SM
MD
LG